تجريف استيطاني وهدم مغسلة سيارات في سلفيت

سلفيت- "القدس" دوت كوم- غسان الكتوت- هدمت قوات الاحتلال االيوم أرضية مغسلة سيارات في منطقة باب المرج في قرية دير بلوط غرب سلفيت، بحجة أن المنطقة هي منطقة "ج" يمنع البناء فيها او توسعة المنشآت.

وفي الجهة المقابلة لمنطقة باب المرج، قامت جرافات مستوطنة "ليشم" بتجريف اراض واقتلاع اشجار زيتون فيها، وطمس معالم الأرض بالكامل.

الى ذلك، شكا مزارعون من مدينة سلفيت من قيام المستوطنين بسكب المياه العادمة في منطقة "وادي البئر" غرب المدينة.

وأكد المزارعون أن مستوطنة "اريئيل" تواصل سكب مجاريها في عدة وديان غرب سلفيت، وهو ما تسبب بتلويث أراضيهم وانتشار الخنازير البرية بكثرة، وانبعاث روائح كريهة تجبرهم على المكوث لأوقات قصيرة في اراضيهم للعناية بها.

بدوره، قال الباحث د. خالد معالي ان المنطقة التي قام الاحتلال بتجريف المغسلة فيها، وتجريف طرق واقتلاع اشجار، تقع ضمن اراضي قرية دير بلوط، ويعتبرها الاحتلال امتداد لمستوطنة "ليشم" من الجهة الغربية.

وأشار معالي الى خطورة سكب مجاري المستوطنات والمناطق الصناعية في وديان قرى وبلدات سلفيت، حيث تتسبب بالتلوث البيئي على المدى القريب والبعيد، مبينا ان التلوث هناك كيماوي وبيولوجي.

وأكد ان الروائح الكريهة التي تنبعث من المجاري تدفع جزءا كبيرا من المزارعين لهجر أراضيهم كما حصل في واد المطوي الذي تحول الى مكرهة صحية بعد أن كان مكانا للتنزه والإنتاج الزراعي الغزير.