العبادي : لن نعترف باستفتاء استقلال كردستان وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة البلاد

بغداد - "القدس" دوت كوم - اكد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، اليوم الاحد، ان حكومته لن تعترف باستفتاء استقلال كردستان المقرر ان يجري الاثنين ولا بنتائجه، مهددا باتخاذ اجراءات لاحقة لحفظ وحدة البلاد.

وقال العبادي في خطاب موجه الى الشعب العراقي ان "التفرد بقرارٍ يمس وحدةَ العراق وأمنه ويؤثر على كل مواطنيه وعلى أمن المنطقة (...) هو قرار مخالف للدستور وللتعايش السلمي بين المواطنين ولن يتم التعامل معه ولا مع نتائجه وستكون لنا خطوات لاحقة لحفظ وحدة البلاد ومصالح كل المواطنين".

واضاف "نؤكد اليوم اننا لن نتخلى عن مواطنينا الكرد وقد رفضنا ونرفض الدولة الطائفية والدولة العنصرية، وسيبقى العراق لكل العراقيين ولن نسمح ان يكون ملكا لهذا وذاك يتصرف فيه كيفما يشاء ودون حساب للعواقب".

واشار العبادي الى ان "معظم مشاكل الاقليم داخلية وليست مع بغداد وبالتالي فإنها ستتفافم مع دعوات الانفصال"، مشيرا الى ان "الصعوبات الاقتصادية والمالية في الاقليم من نتاج الفساد وسوء الادارة".

ويأتي خطاب العبادي بالتزامن مع مؤتمر صحافي عقده رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني الذي اكد ان الشراكة مع بغداد "فشلت"، مشددا على مضيه في اجراء الاستفتاء.

وتسود اجواء من الترقب مع اقتراب اكراد العراق من التصويت لصالح الاستقلال، بسبب الخشية من اندلاع اقتتال داخلي فضلا عن تهديدات دول الجوار المتمثلة بـ تركيا وايران المعارضتين بشدة لاقامة دولة مستقلة على حدودهما.

وتعد مدينة كركوك القضية الاكثر حساسية، وهي ليست جزءا من المحافظات الثلاث التي تشكل منطقة الحكم الذاتي في كردستان. وهي منطقة متنازع عليها بين حكومة بغداد والأكراد الذين يؤكدون أنها تعود لهم تاريخيا قبل أن يطردهم منها صدام حسين ويوطن عشائر عربية فيها.

ويخشى سكان المحافظة الغنية بالنفط تدهورا في الأوضاع الأمنية، بعدما صوت مجلس المحافظة على ان تشملها عملية التصويت، ما أثار استياء رئيس الوزراء حيدر العبادي.