غرفة تجارة نابلس تناشد القطاعات الاقتصادية الحرص على النظافة

نابلس- "القدس" دوت كوم- ناشدت غرفة تجارة وصناعة نابلس، في بيان لها، التجار وأصحاب المصانع والمحلات التجارية والمطاعم والفنادق، الالتزام بالمحافظة على النظافة التامة، سواء في أعمالهم الصناعية أو الخدماتية، خاصة في إنتاج وتقديم المأكولات والأطعمة، والمحافظة على نظافة أماكن العمل والأسواق وأمام المحلات.

وأكدت الغرفة، حرصها وموقفها الثابت تجاه النظافة بكافة أشكالها وممارساتها، بكافة القطاعات الاقتصادية، حرصا منها على ازدهار وتطور الحركة الاقتصادية، وحفاظاً على صحة المستهلك والمواطن الفلسطيني.

ودعتهم للالتزام بتعليمات الجهات الرقابية من بلدية نابلس، ومديرية الصحة، ومديرية الاقتصاد الوطني، ولجنة السلامة العامة، بما يحافظ على معايير الجودة والمنافسة والصحة والبيئة العامة، سعيا للحفاظ على السمعة الطيبة للمدينة وتجارها وخدماتها.

وشكرت الغرفة كافة الصناعيين وأصحاب المطاعم والفنادق والمحلات التجارية، الذين يعملون بكل جهدٍ وتفانٍ للحفاظ على جودة منتجاتهم وسلعهم وخدماتهم، ودعت للاستمرار بهذه السياسة، من أجل الحفاظ على نهضة القطاعات الاقتصادية في المدينة.

وجددت دعوتها، لأصحاب المحال التجارية، للالتزام بعدم عرض بضائعهم على الأرصفة بصورة فاضحة، والعمل على إفساح المجال أمام المتسوقين والمواطنين للتحرك بسهولة في الأسواق.

كما نوهت إلى عدم عرض السلع والبضائع والمواد الغذائية المختلفة، تحت أشعة الشمس، حتى لا تتعرض للتلف، ودعت التاجر والمواطن الحفاظ على المنظر العام للمدينة، بعدم إلقاء النفايات في الشوارع، ووضعها في أماكنها المخصصة.