لقاء حول مبادرة "أطفال بلا هوية"

بيت لحم - "القدس" دوت كوم- نجيب فراج - نظم فريق الحماية في قرية الاطفال SOS لقاء توعويا مدرسة بنات العودة في مدينة بيت لحم حول قضية "الاطفال بلا هوية" والمبادرة التي اطلقت بهذا الاسم، وذلك بحضور مديرة المدرسة سها عواد، ومعاويه عواد رئيس قسم الارشاد التربوي والتربيه الخاصه في مديرية التربية والتعليم.

وثمن معاوية عواد بالجهود التي يقوم بها الاطفال في سبيل الدفاع عن حقوقهم وابدى استعداده لدعمهم ومساندتهم امام اي اشكالية قد تواجههم في الحصول على هذه الحقوق .

وتحدث عدد من الاطفال المشاركين في هذه المبادرة عن اهدافها والمراحل المختلفة التي ستمر بها وصولا الى توجيه عريضة موقعة تتضمن الاشارة لحقوق الطفل، والتركيز في العريضة على الحق في الحصول على هوية وايصال هذه المطالب الى صناع القرار.

وركز الاطفال على قضية وجود عدد من الاطفال في المجتمع بلا أوراق ثبوتية، مشيرين الى ما يتعرضون له من مشكلات مختلفة اثناء التنقل والسفر والتسجيل في المدارس .

وتحدثوا ايضا عن الحق في الهويه ووجوب تسجيل الطفل فورا بعد ولادته في السجل المدني، كما عرض المبادرون الوثيقة التي سيتم رفعها للمسؤولين واصحاب القرار من اجل ايجاد آلية حل سريعة للاطفال تجنبهم الانتظار طويلا امام المحاكم والوزارات للحصول على هذه الاوراق .

واعربت طالبات مدرسة بنات العودة عن مساندتهن لاعضاء فريق الحماية من خلال التوقيع على العريضة، وكانت المرشدة الاجتماعية في المدرسه زينب غريب هي اول من وقع العريضة.

وقالت منسقة حماية الطفولة في قرية الاطفال اسلام عياش، ان هذا النشاط ياتي كمقدمة لمجموعة فعاليات وانشطة مختلفة سوف يعمل عليها فريق الحماية في محافظة بيت لحم.

تجدر الاشارة الى ان مبادرة "اطفال بلا هوية" هي مبادرة قد تم ترشيحها من قبل الحركة العالمية للدفاع عن الاطفال لعرضها في مؤتمرها السنوي .