احذر استخدام جهاز البصمة

رام الله- "القدس" دوت كوم- كثيرًا ما نسمع عن أضرار صحية تُلصَق بالمبتكرات العلمية الحديثة، وكأي تقنية جديدة، لم يسلم جهاز البصمة من تلك الاتهامات.

وتنوعت الأضرار الصحية التي يدعيها البعض بين السرطان والحروق والعدوى البكتيرية. فهل لكل هذه الإدعاءات أساس من الصحة؟

بحسب الدراسات التي قامت بها الأكاديمية الأميركية لطب الجلد، فإن أجهزة البصمة بريئة من تهمة التسبب في الإصابة بسرطان الجلد، حيث تستخدم الضوء العادي أو الأشعة تحت الحمراء، وكلاهما لا يصلان للطول الموجي حادّ القصر الذي يسبب تأيين الجزيئات داخل الجسد ما يسبب مرض السرطان. ولكن من الممكن أن تسبب الأشعة تحت الحمراء في بعض الحروق في حالة حدوث خطأ تقني في نظام الجهاز.

ومن أهم ما شدد عليه أطباء الجلد هو أهمية تنظيف الجهاز وتعقيمه بشكل يومي، حيث يعتبر الجهاز بيئة خصبة لنقل الميكروبات من يد شخص للآخر، ما قد يسبب انتقال العدوى سواء كانت بكتيرية أو فطرية.