النيزك وإسعاد الطفولة تُخرجان الفوج الثاني من برنامج الطاقة الشمسية

الخليل- "القدس" دوت كوم- اختتمت مؤسسة النيزك للتعليم المساند والإبداع العلمي ومجمع اسعاد الطفولة التابع لبلدية الخليل، دورة الطاقة الشمسية وحلول الطاقة البديلة، لمجموعة من طلاب مدينة الخليل. حيث اطلقت مؤسسة النيزك بالشراكة مع بلدية الخليل، دورة الطاقة الشمسية مطلع شهر آب واستمرت حتى منتصف الشهر الحالي.

وشارك في الدورة 8 طلاب من الفئة العمرية 12-15 سنة ومن المهتمين في مجال حلول الطاقة البديلة، وخلال مسيرة البرنامج حظي الطلاب لفرصة التعرف على مصادر الطاقة في العالم، ومعنى الطاقة البديلة، والطاقة الخضراء، واطلعوا على التقنيات المستخدمة في انتاج الطاقة بمصادرها المختلفة، كما نفذوا مجموعة من التدريبات العملية في مجال تقنية توليد الطاقة من مصادر متجددة، حيث شملت التدريبات نظرة على مفهوم الاحتباس الحراري، واكتساب الحرارة، تصميم عملي لمجموعة من التطبيقات التي تعمل بنظام الطاقة الشمسية، ايضا تدريب عملي على كيفية التعامل مع الخلايا الشمسية وتركيبها، وانشاء الدارات الكهربائية وربطها مع نظام الطاقة المتجددة.

وعمل طلاب البرنامج على تصميم أربعة مشاريع عملية عن الطاقة الشمسية جاءت على النحو التالي: مشروع السيارة التي تعمل بالطاقة الشمسية للطالبين ترتيل السعافين وسهام سنقرط، ومشروع المكنسة الكهربائية التي تعمل بالطاقة الشمسية للطالبين احمد ابو خرشيق، وراتب الزعتري، و مشروع البيت ذاتي الطاقة للطالبين باسل الشلالدة و راما النتشة، و مروحة تعمل بالطاقة الشمسية للطالبتين روز عمرو، واسيل سنقرط.

بدورهم عرض الطلاب مشاريعهم امام اهاليهم وامام وفد من مؤسسة النيزك، ومن بلدية الخليل، وتم تكريم الطلاب وتسليمهم شهادة مشاركة في البرنامج.

يذكر ان مؤسسة النيزك وبلدية الخليل تجمعهم اتفاقية شراكة منذ 9 سنوات، تهدف الى خلق مساحة ابداع ملائمة لطلاب مدينة الخليل، يستطيعون من خلالها ان يصقلوا مواهبهم العلمية في مجالات متعددة، وتمثلت الشراكة قبل حوالي عام ونصف بافتتاح مختبر الابداع في داخل مجمع اسعاد الطفولة، والذي يحتضن الطلاب الموهوبين والمبدعين في مدينة الخليل في مجالات العلوم، التفكير، الروبوت الألي، التكنولوجيا، الطاقة الشمسية، والريادة والابداع.