روحاني يؤكد: ايران ملتزمة بالاتفاق النووي لكنها سترد في حال انتهاكه

الامم المتحدة (الولايات المتحدة)- "القدس" دوت كوم- أكد الرئيس الايراني حسن روحاني الاربعاء في خطابه أمام الجمعية العامة للامم المتحدة أن بلاده ملتزمة بالاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع القوى الكبرى، "لكنها لن تقف مكتوفة الاد ازاء ا نقض للاتفاق".

وقال روحاني بحسب ترجمة عربية لكلمته نشرتها الوكالة الايرانية الرسمية ايرنا "اننا لم ننخدع ولا نخدع الاخرين" بشأن الالتزام بتطبيق الاتفاق، مشددا على ان طهران ستتخذ في المقابل موقفا "سريعا وحازما" ازاء اي انتهاك له، وسط تهديدات الاميركيين بالانسحاب منه.

أضاف الرئيس الايراني "انه لمن دواعي الأسف ان ينهار هذا الاتفاق"، في إشارة الى الرئيس الاميركي دونالد ترامب، مشددا على ان "خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) لا تخص بلدا دون غيره بل انها وثيقة دولة تتعلق بالمجتمع الدولي كله".

ومن المقرر ان يرفع ترامب تقريرا الى الكونغرس الاميركي قبل 15 تشرين الاول/اكتوبر يؤكد فيه ان كان بامكانه التأكيد على التزام ايران بالاتفاق ام لا. وهذا قد يفتح مجال اعادة تطبيق عقوبات نص الاتفاق على رفعها مقابل حد طهران من برنامجها النووي.

وأكد روحاني ان الادارة الاميركية الجديدة سـوف "تفقد مصداقيتها والثقة فيها" كشريك تفاوضي في حال خرقت التزاماتها الدولية.

كما اكد ان "الاعتدال هو نهج وديدن الشعب الايراني العظيم" وهو "نهج السلام (...) العادل والشامل وليس السلام لشعب والحرب والصراع لشعب اخر...وعن الحرية والديموقراطة لكن بمعناها الشامل والواسع ولا عن التظاهر بدعم الحرية في مكان ودعم الدكتاتورية ف مكان اخر..."