زملط: لقاء الرئيس بنظيره الأميركي سيؤكد الالتزام الفلسطيني بالتسوية السياسية

نيويورك - "القدس" دوت كوم - أكد رئيس المفوضية العامة لمنظمة التحرير في واشنطن السفير حسام زملط، أهمية لقاء الرئيس محمود عباس بنظيره الأميريكي دونالد ترامب في نيويورك قبيل كلمته، مساء اليوم الأربعاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال زملط لإذاعة صوت فلسطين، إن اللقاء سيؤكد على الالتزام الفلسطيني بالتسوية السياسية على أساس قرارات الشرعية الدولية، وسياسات الحكومات الأمريكية المتعاقبة من القضية الفلسطينية، لا سيما إنهاء احتلال الأراضي المحتلة عام 67، بما فيها القدس الشرقية.

وفيما يتعلق بخطاب الرئيس أمام الجمعية العامة أوضح زملط، أن الخطاب سيؤكد على أن أي تسوية سياسية يجب أن تنطلق من إنهاء الاحتلال، وإقامة الدولة الفلسطينية، وعاصمتها القدس الشرقية، ووحدة الضفة، وغزة، كقطعة واحدة، وعلى حل قضية اللاجئين حلاً عادلاً، والالتزام بالمسعى الأميركي للسلام.