بلدية الخليل تبحث تمويل مشاريع جديدة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي

الخليل- "القدس" دوت كوم- بحث رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة، سبل دعم مشاريع استراتيجية في مجال البنية التحتية للمدينة، خلال لقائه الممثل الخاص لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي – برنامج مساعدات الشعب الفلسطيني "روبرتو فالنت".

وأوضح أبوسنينة، أن الخليل بحاجة ماسة لتنفيذ مجموعة من مشاريع البنية التحتية، كالصرف الصحي، وإنشاء خزانات مياه، وإعادة تأهيل المدخل الجنوبي للمدينة "المنطقة الصناعية".

وأشاد رئيس البلدية، بالتعاون المستمر بين البلدية و UNDP، ودعمها المتواصل للمشاريع الخاصة بدعم الشباب، والحد من البطالة، ومشاريع الدعم الاقتصادي، مشيرا ً إلى أهمية إشراك رأس المال المحلي للدفع باتجاه تنفيذ مشاريع حيوية.

وأطلع أبو سنينة الضيف، على العوائق التي يضعها الاحتلال أمام تقديم الخدمات للمواطنين، خاصة في المناطق المصنفة H2 وفق بروتوكول الخليل، وتواجد المستوطنين في قلب الخليل، وتقسيمها إلى قسمين: شمالي وجنوبي، ومنع التواصل بينهما، ما يترتب عليه زيادة في تكاليف الخدمات.

بدوره، أكد فالنت، إستمرار الدعم المقدم إلى الخليل، وخاصة في مجال التمكين الاقتصادي، ودعم قطاع الشباب، والبنية التحتية، واستمرار البحث عن الأفكار النيرة في حاضنات الأعمال التابع للبلدية لتطوير تلك الأفكار، وإيجاد مجموعة جديدة من الممولين لزيادة فرص دعم المشاريع الاستراتيجية للمدينة.