التوتر يتصاعد بين نيمار وكافاني

رام الله- "القدس" دوت كوم- ظهرت بوادر أزمة بين البرازيلي نيمار دا سيلفا، وزميله في باريس سان جيرمان، الأوروجواياني إدينسون كافاني، بعد اختلافهما أمام ملايين المشاهدين، يوم الأحد، على تسديد ضربة جزاء حصل عليها الفريق الباريسي، خلال مباراته مع أولمبيك ليون في الدوري الفرنسي 2-0.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة "ذا صن" البريطانية، نقلًا عن تقارير فرنسية، فإن مهاجم برشلونة السابق، قام بإلغاء متابعة كافاني، عبر موقع "إنستجرام"، عقب الواقعة.

كما أفادت الصحيفة بأن كافاني حزم حقائبه، وغادر ملعب حديقة الأمرء سريعًا، بعد نهاية مباراة ليون.

واعتبرت الصحيفة أن ما فعله نيمار، يؤكد وجود مشكلة بين اللاعبين، رغم تشديد أوناي إيمري، مدرب الفريق، على أن كل الأمور تحت السيطرة.