"الميزان" ينظم ورشة عمل حول حماية المدنيين في القانون الدولي الإنساني

غزة - "القدس" دوت كوم- مصعب الإفرنجي- نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان ورشة عمل تدريبية حول "حماية المدنيين في القانون الدولي الإنساني" لعدد من الصيادين في منطقة المواصي بمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة.

وافتتح الورشة محامي المركز في منطقة رفح يحيي محارب، حيث تحدث حول عمل المركز ودوره في توثيق الانتهاكات التي يتعرضون لها.

وأكد على أهمية التواصل ما بين هذه الفئات والمركز بوحداته المختلفة، داعياً المشاركين إلى تحقيق الاستفادة القصوى من محاور الورشة، وخاصة الجزئيات التي تخص عملهم في مهنة الصيد البحري، من خلال فهمهم للقواعد المنظمة للقانون الدولي الإنساني ومحدداتها، لاسيما اتفاقية جنيف الرابعة الخاصة بحماية المدنيين وقت النزاعات المسلحة.

وتضمنت الورشة التدريبية الحديث عن الصيادين الممارسين لمهنة الصيد البحري، والأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يعانونها جراء تقييد الاحتلال لحريتهم في ممارسة عملهم في عرض البحر، وتطرق لطبيعة الانتهاكات التي يتعرضون لها خاصة عند وصولهم مسافات كبيرة في عمق البحر.

واستعرض محارب قواعد القانون الدولي الإنساني واتفاقياته والبروتوكولات الملحقة به، وتطرق إلى الوضع القانوني لقطاع غزة كونه ما زال يصنف كأرضٍ محتلة.

وأوضح أهمية القانون الدولي الإنساني لفئة الصيادين بشكل خاص، وآليات التقاضي الدولي ومسائلة قوات الاحتلال عن جرائمها، وكيفية استرجاع مراكب الصيد والشباك والمعدات المستولى عليها من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي.

وناقش المركز الحقوقي مع المشاركين قضايا الحصول على تعويضات تلائم حجم الضرر الذي يتعرضون له خلال ممارستهم عملهم.