الاحتلال يعرض الأبعاد للمرة الثانية على المحرر لؤي داود من قلقيلية

قلقيلية- "القدس" دوت كوم- مصطفى صبري- عرضت المخابرات الإسرائيلية الابعاد على المحرر لؤي صبحي داود 43 عاماً من مدينة قلقيلية، بعدما استدعي للمقابلة في مقر المعبر الشمالي.

وقال لؤي في حديث لـ"القدس"، ان الاستدعاء تم عن طريق الهاتف، حيث تم تحديد موعد للحضور، وخلال المقابلة عرض ضابط المخابرات عليه الإبعاد لمدة خمس سنوات خارج فلسطين.

وأضاف: "هذه المرة الثانية التي يتم فيها عرض الإبعاد عليّ من قبل ضابط المخابرات في المنطقة. حيث كانت الأولى في منزلي والثانية في مقر المعبر الشمالي".

يذكر ان الاحتلال قام بابعاد لؤي في العام 2003، حينما كان في سجن النقب، حيث تم ابعاده الى قطاع غزة لمدة عام ونصف قبل ان يعود الى قلقيلية في العام 2005.

وامضى لؤي 12 عاما في الاعتقال أخرها كان بتاريخ 10-11-2015، واستمر حتى الأول من آذار من العام 2017.