الرئيس الفنزويلي يعلن استئناف المحادثات بين حكومته والمعارضة

كاراكاس- "القدس" دوت كوم- شينخوا- قال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو يوم الجمعة، إن الحكومة الفنزويلية ومجموعات المعارضة اليمينية قد عادوا إلى طاولة المفاوضات.

وأعلن في بيان تلفزيوني أن "طاولة المفاوضات" قد أعدت في جمهورية الدومنيكان، حيث التقى ممثلون من كلا الجانبين يومي 13- 14 سبتمبر، في محاولة لتجاوز الأزمة السياسية التي تعانيها البلاد.

وعبّر مادورو عن الشكر لنظيره الدومنيكاني دانيلو ميدينا، ولرئيس الوزراء الإسباني السابق خوزيه لويس زاباتيرو، ولكل من ساعد في استئناف المحادثات، التي توقفت في ديسمبر، مع تحالف المعارضة.

وقال إنه بفضل مساعدتهم "نحن قريبون من التوصل لاتفاق للتعايش السلمي بين الحكومة الفنزويلية والمعارضة".

وأضاف بأن الطرفين بمرحلة متقدمة من المفاوضات، معبرا عن الشكر لزعماء المعارضة "لجلوسهم للعمل والتفاوض" مع إدارته.

يشار إلى أن الحكومة والمعارضة في فنزويلا قد دخلا في نزاع مرير على السلطة، منذ أن تمكن مادورو من الفوز على مرشح المعارضة للرئاسة، بفارق ضئيل عام 2013. وشهدت البلاد مظاهرات عنيفة مناهضة للحكومة.