احتجاجات مغربية ضد مشاركة مغنية اسرائيلية بمهرجان طنجة

الرباط- "القدس" دوت كوم- أثارت مشاركة مغنية إسرائيلية في مهرجان للجاز في مدينة طنجة المغربية ردود فعل معارضة، حيث دعا نشطاء واوساط

مغربية مختلفة الى الغاء حفلاتها المقررة يومي الجمعة والسبت.

وانتقد الفرع المغربي من حركة المقاطعة العالمية لاسرائيل "بي دي اس" بشدة مشاركة المغنية والعازفة نوعام فازانا في المهرجان. وهذه ليست المشاركة الاولى لها في هذا المهرجان اذ سبق لها ان غنت فيه عامي 2012 و2013.

واشارت حركة مقاطعة اسرائيل الى ان الفنانة المولودة في اسرائيل من والدين من اصول مغربية "خدمت في سلاح الجو الصهيوني (...)" مؤكدة انها "تقول إنه من واجب كل فنان اسرائيلي ان يحيي الحفلات عبر العالم لعكس صورة ايجابية عن بلده".

وقالت خديجة الرياضي المدافعة البارزة عن حقوق الانسان في المغرب لوكالة فرناس برس "إنها جندية. لقد اختارت معسكرها وقد خدمت في صفوف جيش مجرم. لا يسعنا ان نقبل بذلك. عليهم (المنظمين) ان يلغوا مشاركتها".

وانتقد الناشط المغربي في مجال حقوق الانسان والمدافع عن القضية الفلطسينية صهيون اسيدون بشدة منظمي المهرجان لانهم دعوا "جندية من سلاح الجو الاسرائيلي" للمشاركة.

ورداً على سؤال للفرع المغربي من "هافينغتون بوست" اعتبر مدير المهرجان فيليب لوران ان هذا الجدل "سخيف".

وأوضح ان "نوعام فازانا هولندية وتقيم في امستردام. ولا اظن ان ذلك من مزايا الصهيونية. لكنني لا أريد ان أدخل في هذا النقاش السخيف".