الجيش السوري يحرز تقدما واسعاً في دير الزور ويسيطر على مناطق جديدة

دمشق - "القدس" دوت كوم- حققت وحدات من الجيش السوري والقوات المتحالفة معه تقدما واسع النطاق في المعارك ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مدينة دير الزور ( شرق سوريا ) ، حيث سيطرت على قواعد عسكرية فقدتها في عام 2016، بحسب مصدر عسكري ومرصد حقوقي .

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ومقره لندن يوم الخميس إن " القوات السورية سيطرت الخميس على بلدة البغلية في ضواحي دير الزور فضلا عن مواقع عسكرية خسرتها خلال معارك مع تنظيم الدولة الاسلامية في مطلع العام الماضي" .

وأضاف المرصد السوري الذي يعتمد على شبكة ناشطين على الأرض أن " قوات الحكومة السورية وحلفائها يحاولون فرض حصار على الأجزاء التي تسيطر عليها الدولة الإسلامية في مدينة دير الزور" .

وفي أعقاب الهجوم الذي وقع في الأسبوع الماضي والذي أدى إلى كسر الحصار الذي تفرضه الدولة الإسلامية على المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة في المدينة، تقدمت القوات السورية وأصبحت تسيطر على 64 في المائة من دير الزور، في حين تسيطر الدولة الإسلامية على 36 في المائة من المدينة.

ومن جانبه أعلن مصدر عسكري لوكالة "شينخوا" بدمشق أن " وحدات من الجيش السوري بالتعاون مع القوات الرديفة استعادت السيطرة على قرية البغيلية بريف مدينة دير الزور الشمالي الغربي بعد القضاء على آخر تجمعات إرهابيي داعش فيها".

وأفاد المصدر العسكري الذي فضل عدم الكشف عن هويته أن " وحدات من الجيش نفذت عمليات مكثفة ضد تحصينات وأوكار إرهابيي تنظيم /داعش/ إلى الشمال الغربي من مدينة دير الزور بنحو 10 كم أسفرت عن استعادة السيطرة على قرية البغيلية بعد تكبيد إرهابيي التنظيم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد" .

وأشار المصدر إلى أن وحدات الهندسة تعمل على تمشيط القرية لإزالة المفخخات والعبوات الناسفة التي زرعها تنظيم داعش عند مداخلها وبين الأبنية والمنازل لإعاقة تقدم الجيش قبل مقتل عدد منهم وفرار الباقين باتجاه بعض الثغور في المنطقة المحيطة .

وقد تم كسر الحصار الذي فرضه تنظيم الدولة الإسلامية على دير الزور لمدة ثلاث سنوات على ثلاث مراحل، الأول هو كسر الحصار على اللواء 137 غرب المدينة، والمرحلة الثانية هي كسر الحصار المفروض على قاعدة دير الزور الجوية.

والمرحلة الثالثة تتم عبر الوصول الى المدخل الغربي للمدينة عبر طريقها الرئيسي الذي يربط دير الزور بالعاصمة دمشق.

وتعتبر دير الزور آخر معقل رئيسي لتنظيم داعش، حيث يخسر التنظيم الإرهابي معقله الرئيسي في الرقة عبر الهجوم الذي تشنه قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من قبل الولايات المتحدة والتي استولت على مساحات واسعة من تلك المدينة في شمال سوريا.