لقاء تربوي موسع لمدارس حي المخفية في نابلس يناقش فلسفة المنهاج الجديد

نابلس - "القدس" دوت كوم- عماد سعاده - عقد في مدرسة المخفية الاساسية في مدينة نابلس، اجتماع تربوي موسع تم خلاله مناقشة فلسفة المنهاج الفلسطيني الجديد، ورؤية وزارة التربية والتعليم بشأنه، وطرق تدريسه، نظمته مدارس حي المخفية بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم.

وشارك في الاجتماع مدير التربية والتعليم الدكتور عزمي بلاونة، والمشرفان التربويان وعضوا فريق تأليف المناهج زياد سحلوب ومي ابو عصبة، ومدراء ومديرات مدارس الحي (مدرسة المخفية، مدرسة حسيب الصباغ، مدرسة سعيد بن عامر، مدرسة عمر بن الخطاب، مدرسة جمال عمر المصري، مدرسة عمر العالول) اضافة الى عدد كبير من أولياء امور طلاب وطالبات هذه المدارس.

واستعرض مدير مدرسة المخفيه المربي سعاده اشتية، في كلمته لترحيبية، فلسفة المنهاج الجديد وأهميته، وأعرب عن سعادته لاستجابة أولياء الأمور للدعوه وحضورهم اللقاء، مبينا أهمية مثل هذه اللقاءات في تعزيز التعاون ما بين شركاء العملية التربوية والتعليمية في سبيل تحقيق مصلحة الطلبة وتحسين مستوياتهم العلمية.

بدوره، شرح مدير التربية والتعليم خطة المديرية الهادفه إلى رفع مستوى التعليم في المديرية، معربا عن شكره للدور الذي يقوم به فريق العمل. وأشار الى أهمية المنهاج الفلسطيني وخطوطه العريضة في بناء الشخصيه الوطنيه لدى الطلبة، والتي ستقود حتما إلى تحقيق المشروع الوطني في إقامة الدولة الفلسطينيه.

من ناحيتهما، تحدث المشرفان سحلوب وأبو عصبة عن اهداف المنهاج الجديد، وطرق التعامل معه ومع الانشطة التي يتضمنها.

وقدم عدد من الاهالي العديد من المداخلات والاستفسارات حول المنهاج الجديد وآليات التعامل معه، والمعيقات التي تواجههم وتواجه ابناءهم في التعامل معه، واستمعوا الى ايجابات وتوضيحات من قبل المسؤولين التربويين ومدراء ومديرات المدارس.