ملياردير يغتصب مساعدته الشخصية مرتين

رام الله- "القدس" دوت كوم- قام رجل أعمال صيني معارض بإغراء شابة للعمل كمساعدته الشخصية في الولايات المتحدة ثمّ اغتصبها، بحسب دعوى رفعت يوم الاثنين.

وتقول الشابة روي ما، البالغة من العمر 28 عاماً، في الدعوى القضائية لمحكمة مانهاتن العليا إنها كانت تعمل في إحدى شركات المليارديرغو وينغوي في الصين وقد استدعيت لمقابلته في مدينة نيويورك.

وعندما وصلت، قال لها الملياردير إنها ستعمل كمساعدته الشخصية. وقد أخذ جواز سفرها وكان ينهكها بالعمل بشكل روتيني، وتقول الفتاة إنه اغتصبها مرتين.

وتدعي ما أنها تمكنت من الفرار إلى السفارة الصينية عندما كانت تعمل في منزل الرجل في لندن. وبعدما عادت الى الصين وجهت اتهامات جنائية ضده هناك.