مسؤول في الناتو: لم يتم إبلاغ الحلف بصفقة الصواريخ الروسية لتركيا

بروكسل- "القدس" دوت كوم- قال مسؤول في حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الثلاثاء، إن

الحلف لم يتلق أي معلومات عن شراء تركيا، العضو في حلف الناتو، لنظام الدفاع الصاروخي من طراز إس - 400 من روسيا.

وقال المسؤول فى تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ.) "لم يتم إبلاغ الناتو بتفاصيل أي عملية شراء".

وأضاف المسؤول إن "قرار أي عضو بالحلف شراء معدات عسكرية يرجع إليه ".

واستطرد المسؤول "ما يهم الناتو هو أن تكون المعدات التي يحصل عليها عضو الحلف متوافقة مع الأنظمة المستخدمة بالحلف "، مضيفاً أنه "لا يوجد لدى أي من الحلفاء بالناتو حاليا، نظام الدفاع الصاروخي من طراز إس - 400".

وكان الكرملين قد أكد اليوم الثلاثاء أن روسيا وتركيا وقعتا عقدا تشتري أنقرة بموجبه نظام الدفاع الصاروخي من طراز إس - 400 روسي الصنع.

ونقلت وكالة "تاس" الروسية عن فلاديمير كوجين مساعد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين القول :"لقد تم توقيع العقد ويجري الإعداد لتنفيذه".

ونقلت وسائل إعلام تركية في وقت سابق اليوم عن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن بلاده دفعت بالفعل مقدما لروسيا لحساب شراء أنظمة الصواريخ، وذلك رغم معارضة شركاء تركيا في حلف شمال الأطلسي (ناتو)، وقلق الولايات المتحدة من التقارب التركي الروسي.

تجدر الإشارة إلى أن أنظمة "إس - 400" الروسية غير متوافقة مع أنظمة الناتو. وتشير تقارير إخبارية إلى أن قيمة الصفقة تصل إلى 5ر2 مليار دولار.