"الشؤون المدنية" تبلغ إسرائيل رفضها فصل أربع قرى في رام الله وإلحاقها إداريا بالقدس

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن المتحدث باسم هيئة الشؤون المدنية الفلسطينية، وليد وهدانة اليوم الثلاثاء، أن السلطة الفلسطينية أبلغت إسرائيل رفضها المطلق مخططها لفصل أربع قرى في رام الله وإلحاقها إداريا بالقدس.

وقال "أبلغنا الجانب الإسرائيلي رسميا برفض مخططه فصل أربع قرى هي (بيت لقيا)، و(بيت سيرا)، و(الطيرة)، و(خربثا المصباح) إداريا عن رام الله وإلحاق معاملات سكانها ببلدة الرام شمال القدس".

وأضاف وهدان أن المخطط المذكور "يحمل أبعادا سياسية خطيرة ويهدد بالتأثير سلبا على حياة ما يزيد عن 25 ألف فلسطيني يقطنون القرى الأربع وما يتلقونه من خدمات".

وأكد الرفض الفلسطيني القاطع لسياسة إسرائيل بفرض وقائع على الأرض وإلحاق "العقاب الجماعي" بالمواطنين الفلسطينيين.

وبحسب مصادر فلسطينية، أبلغت السلطات الإسرائيلية مديرية الارتباط المدني الفلسطيني "شفويا" قرارها نقل معاملات سكان القرى الأربع المذكورة من مقر الإدارة المدنية في الضفة الغربية إلى مقر الإدارة المدنية في ضاحية الرام الواقعة خارج نفوذ بلدية القدس الإسرائيلية وتوجد فيها معظم مؤسسات السلطة الفلسطينية الخاصة بالقدس مثل محافظة القدس.

وأوضحت المصادر أن المعاملات المقصودة لها علاقة بإصدار تصاريح العمل للعمال الفلسطينيين داخل إسرائيل، وتصاريح العلاج داخل المشافي الاسرائيلية.

ورفض رؤساء مجالس القرى الأربع الإجراء الإسرائيلي، واعتبروا أنه يحمل طابعا سياسيا خطيرا وينذر بمزيد من خطوات إسرائيل لفرض الوقائع على الأرض الفلسطينية.