حماس في ذكرى انسحاب إسرائيل من غزة: متمسكون بخيار المقاومة

غزة - "القدس" دوت كوم - قالت حركة حماس، اليوم الثلاثاء، إنها متمسكة بخيار المقاومة، طريقا لتحقيق أهداف الشعب الفلسطيني بالتحرير والاستقلال.

ودعت الحركة في بيان لها بالذكرى الـ 12 لانسحاب إسرائيل من قطاع غزة، الشعب الفلسطيني بكل فصائله إلى التوحد تحت هذا الخيار وبذل قصارى الجهود من أجل إنجاحه.

وشددت على أن "هذا النصر العظيم الذي حاول البعض التقليل من شأنه شكل نقطة فارقة ودشن مرحلة جديدة في الصراع، كان ينبغي استثمارها وليس التصدي لها وإعاقة مسارها"، وفق نص البيان.

وقالت الحركة إن مسار التسوية والمفاوضات قد أثبت فشله وأصبح عبئا إضافيا فوق عبء الاحتلال على كاهل الشعب الفلسطيني المجاهد. مؤكدةً على أن إصرار المقاومة الفلسطينية الباسلة والتفاف الشعب الفلسطيني حول مشروعها أجبر شارون على تفكيك مستوطناته والاندحار عن غزة، فيما لم يتمكن مشروع أوسلو من أي عملية إخلاء لأي مستوطنة أو تفكيك حاجز على أبواب المدن، حسب ما جاء في البيان.

وأشارت إلى فشل كل الاتفاقيات السياسية في تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني وفي مقدمتها أوسلو والقاهرة وطابا وواي ريڤر، وعجزت عن إزالة مستوطنة واحدة والتي تشكل رمزا وجوهرا للمشروع الصهيوني، وفقا للبيان.

وطالبت الحركة الرئيس محمود عباس "بالتوقف عن التنسيق الأمني في الضفة والكف عن اعتراض مسار المقاومة والتحرير والتراجع عن سلسلة العقابات التي تستهدف المقاومة وحاضنتها الشعبية في غزة، بل تكريمهم على ثباتهم وصمودهم في وجه آلة البطش والإجرام الصهيونية".