هل تشتري الأموال الألقاب الكروية؟.. سان جيرمان يبدأ رحلة الإجابة

برلين- "القدس" دوت كوم- (د ب أ) - بعد أن أبدى باريس سان جيرمان الفرنسي خلال الأسابيع الماضية رغبة، ربما تكون غير مسبوقة، في فرض هيمنته على كرة القدم الأوروبية، بات الآن بصدد بدء رحلة الإجابة التي يترقبها عشاق الساحرة المستديرة للسؤال الصعب "هل تشتري الأموال الألقاب؟".

واستعد سان جيرمان لمشوار الصراع من أجل التتويج للمرة الأولى بلقب دوري أبطال أوروبا، بإبرام الصفقتين القياسيتين لضم نيمار وكيليان مبابي، والآن يتأهب لمباراته الأولى في البطولة هذا الموسم والمقررة أمام مضيفه سلتيك الاسكتلندي اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية.

وأبرم سان جيرمان أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم بدفع 222 مليون يورو (267 مليون دولار) قيمة الشرط الجزائي لعقد نيمار مع برشلونة الأسباني، كما نجح في اليوم الأخير من سوق الانتقالات الصيفية في حسم صفقة ضم مبابي.

ويعلق سان جيرمان وجماهيره أماله بشكل كبير على نيمار قائد المنتخب البرازيلي والمهاجم الفرنسي مبابي، في تحقيق النجاح الأوروبي الذي طال انتظاره.

ولم يسبق لسان جيرمان تجاوز دور الثمانية في البطولة الأوروبية وقد مني بالهزيمة الأسوأ في تاريخ مشاركاته بالبطولة، خلال الموسم الماضي حيث خسر أمام برشلونة 1-6 بعد أن فاز سان جيرمان ذهابا 4- صفر، لينتزع برشلونة حينذاك بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، وقد سجل نيمار ثنائية لبرشلونة وصنع هدفين أخرين في شباك سان جيرمان.

وربما كان لتلك المباراة الشهيرة دورا كبيرا في إقناع سان جيرمان بأهمية التحرك من أجل ضم نيمار، كما أن البعض يرى أن المباراة أظهرت لنيمار أنه حان وقت رحيله عن الفريق في ظل عدم تمتعه بمكانة "البطل الأول" مهما قدم للفريق، وذلك في ظل وجود النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.

ومنذ تأسيسه عام 1970، لم يسجل سان جيرمان حجم إنفاق مثل الذي سجله بعد انتقال ملكيته في عام 2011 إلى رئيس النادي الحالي، القطري ناصر الخليفي وشركة أوريكس قطر للاستثمارات الرياضية.

الهيمنة على الكرة الفرنسية بل وأيضا التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا هو الهدف الأسمى للمشروع الطموح الذي تكلف مئات الملايين في باريس سان جيرمان.

المشروع الطموح لسان جيرمان على مدار السنين الماضية شهد التعاقد مع كوكبة من اللاعبين أبرزهم السويدي زلاتان ابراهيموفيتش والأوروجوياني ادينسون كافاني، والمدرب يوناي إيمري.

ولكن سان جيرمان وصل لمرحلة جديدة غير مسبوقة عبر التعاقد مع نيمار ومبابي الذي تبلغ القيمة الإجمالية لصفقة انتقاله من موناكو 180 مليون يورو.

كما تعاقد سان جيرمان مع المدافع البرازيلي داني الفيش لاعب برشلونة الاسباني ويوفنتوس الإيطالي السابق.

وقال مبابي "أردت حقا أن أكون جزءا من مشروع النادي، وهو أحد أكثر المشاريع الطموحة في أوروبا، بجانب زملائي الجدد، اعتزم مواصلة التطور مع مساعدة الفريق على تحقيق الأهداف الكبرى التي حددها لنفسه".

وقال الخليفي خلال مراسم تقديم نيمار "هدفنا دائما هو الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا، لا يمكننا القول أننا سنفوز هذا العام بلقب دوري أبطال أوروبا، ولكن بالتأكيد سنقاتل من أجله".

ولكن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) يحقق في شبهة انتهاك سان جيرمان للوائح اللعب المالي النظيف، والتي ينفق من خلالها النادي أموالا أكثر مما يحصله من إيرادات، يفكر رئيس اليويفا الكسندر سيفرين في وضع معايير صارمة وسقف لرواتب اللاعبين.

ولكن كل الحديث الدائر لم يمنع سان جيرمان من الفوز بأول خمس مباريات له في الدوري الفرنسي، حيث سجل 19 هدفا واهتزت شباكه ثلاث مرات فقط، علما بأن كافاني سجل سبعة أهداف مقابل أربعة أهداف لنيمار في الوقت الذي سجل فيه مبابي ظهوره الأول من خلال المواجهة أمام ميتز يوم الجمعة الماضي.