تنسيق فلسطيني أمريكي قبيل اجتماع المانحين للسلطة الفلسطينية

رام الله- "القدس" دوت كوم- بحث رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد الله اليوم (الاثنين)، مع القنصل الأمريكي العام في القدس دونالد بلوم أجندة اجتماع المانحين للسلطة الفلسطينية المقرر في نيويورك هذا الشهر.

وقال بيان صادر عن مكتب الحمد الله تلقت وكالة أنباء "شينخوا" نسخة منه، انه تم خلال اللقاء الذي عقد في مدينة رام الله بحث "حالة الاقتصاد والتنمية والعقبات الاسرائيلية خاصة في وجه الاستثمار في المناطق /ج/ في الضفة الغربية".

وذكر البيان أن المباحثات تناولت جهود الحكومة الفلسطينية في تلبية احتياجات السكان الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم "رغم انخفاض المساعدات الدولية لفلسطين".

ويعقد اجتماع المانحين للسلطة الفلسطينية بشكل سنوي على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

واشتكى مسؤولون فلسطينيون أخيرا من تراجع الدعم المالي الدولي للموازنة الفلسطينية بنسبة 70 في المائة خلال العامين الأخيرين ما اضطر الحكومة لتقليص النفقات.

إلى ذلك، أكد الحمد الله للقنصل الأمريكي أن المساعي الأمريكية مهمة في تحقيق الأمن والسلام، مشددا على أن انهاء الاحتلال ووقف الاستيطان، ومواجهة سياسية إسرائيل الممنهجة لتقويض حل الدولتين هو الضمانة الحقيقية لنجاحها.

وأشار الحمد الله إلى الدعم المقدم من قبل امريكا للشعب الفلسطيني، خاصة من قبل وكالة التنمية الأمريكية، وتنفيذ العديد من المشاريع الحيوية لا سيما في المناطق "ج"، داعيا إلى ضرورة استمرار الدعم خاصة لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) "لما في ذلك من وقوف إلى جانب الشرعية الدولية التي تكفل دعم ابناء الشعب الفلسطيني من الذين هجروا في العام 1948 حتى عودتهم إلى ديارهم".