وزير الصحة يعلن حل إشكالية مساهمة مرضى التصلب اللويحي في ثمن دواء الجيلينيا

رام الله- "القدس" دوت كوم- أعلن وزير الصحة جواد عواد التوصل إلى اتفاق تم بموجبه حل إشكالية مساهمة مرضى التصلب اللويحي في ثمن دواء الجيلينيا، لتعود كما كانت سابقاً وبنسبة 5 % فقط من سعر الدواء.

جاء ذلك خلال اجتماعه، مساء اليوم الاثنين، في مكتبه برام الله برئيس جمعية مرضى التصلب اللويحي علي الحجاوي.

وأضاف أن الوزارة تولي مرضى التصلب اللويحي خصوصية، بحيث توفر لهم دواء الجيلينيا رغم كونه خارج سلة الأدوية الأساسية في فلسطين.

وأشار إلى أن تعليمات الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله كانت واضحة في دعم ومساندة هذه الفئة من المرضى، وتوفير ما يحتاجونه وفق الإمكانيات المتاحة.

وأكد وزير الصحة أنه سيتم غداً الثلاثاء طلب كمية من الدواء تكفي مرضى التصلب اللويحي لمدة عام.

من جهته، قال الحجاوي، إن الجمعية اتصلت مع عدد من الجهات المانحة ومن بينها شركة "نوفارتس" وهي التي تصنع دواء الجيلينيا، حيث جرى الاتفاق مع الشركة على أن تدعم المرضى وتغطية الفارق في ثمن الدواء.

وأضاف أن الوزير وافق على أن يساهم المريض بنسبة 5% فقط من ثمن الدواء، علماً بأن ثمن العلبة الواحدة من هذا الدواء تكلف الوزارة 2500 دولار للمريض الواحد شهرياً.

وقدمت جمعية مرضى التصلب اللويحي شكرها للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء رامي الحمد الله ووزير الصحة على دعمهم للمرضى الفلسطينيين ووقوفهم لجانبهم خصوصاً مرضى التصلب اللويحي.

وحضر الاجتماع وكيل وزارة الصحة أسعد الرملاوي، ورئيس جميعة مرضى الثلاسيميا بشار الكرمي، ورئيس وحدة الإجازة والترخيص عبد الله الأحمد.