غرفة تجارة الخليل تبحث تعزيز التعاون المشترك مع وفد هولندي

الخليل–"القدس" دوت كوم- استقبل المهندس محمد الحرباوي، رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل، وفدا هولنديا لبحث سبل تعزيز التعاون، وتنشيط التبادل التجاري بين فلسطين وهولندا، والاستفادة من الخبرات الهولندية في تطوير القطاعات الصناعية الفلسطينية.

ترأس الوفد الهولندي بيتر موليما، سفير هولندا في فلسطين، وثايس هوكمان الملحق الاقتصادي، وجوهان جروندن مدير مؤسسة بام، "مجموعة الخبراء الهولندية"، وكون هارينجن مدير المؤسسة في فلسطين، وبحضور ممثل المؤسسة المحلي سهيل سلطان.

وشكر المهندس الحرباوي، الحكومة الهولندية على برامجها التمويلية التي تقدمها لفلسطين، خاصة برنامج PSI، الذي كان من أنجح البرامج، وترك تأثيراً إيجابياً على الصناعة المحلية، حيث استفادت منه العديد من المنشآت الصناعية في المحافظة. معبرا عن أمله بزيادة التبادل التجاري بين فلسطين وهولندا، وتبادل الوفود الاقتصادية بين البلدين.

وأطلع الحرباوي الوفد الهولندي، على حاجة الخليل لمنطقة صناعية، خاصة أن المحافظة تشكل 45% من الصناعة الفلسطينية، آملاً أن يكون للحكومة الهولندية بصمة في إقامة منطقة صناعية في الخليل، مما يساهم في تشغيل الأيدي العاملة، والتقليل من نسبة البطالة، وتوفير بنية تحتية مناسبة لتطوير الصناعة الفلسطينية، إضافة إلى تقديم ميزات للتصدير، وإمكانية عمل شراكات، وجذب المستثمرين الأجانب. موكدا أن توجيه الدعم للقطاع الخاص الفلسطيني يساهم بشكل مباشر في تقديم حلول للمشاكل الاقتصادية المحلية.

بدوره أثنى المهندس طارق أبو الفيلات، رئيس تجمع شغل الخليل، على أهمية التجمعات العنقودية التي تعتبر من أنجح المشاريع لدعم المنشآت الصناعية الصغيرة، داعياً الهولنديين لتبني هذه الفكرة في مشاريعهم المستقبلية.

وأطلع مدير تجمع الحجر والرخام عبد الرحمن صوايفة الوفد، على واقع صناعة الحجر والرخام في فلسطين، وفرص تطوير هذه الصناعة، للوصول للمعايير الأوروبية والعالمية وتطوير الجودة، والتقليل من نسبة مخلفات صناعة الحجر.

وأشار أعضاء الوفد الهولندي، إلى أهمية التعاون مع الغرفة التجارية والتركيز على تطوير القطاع الخاص الفلسطيني، من خلال تقديم الدعم اللازم للقطاعات الصناعية المختلفة، وتبادل الخبرات والزيارات، وتقديم التدريب اللازم للعاملين في بعض القطاعات الصناعية.