إسرائيل تشدد القيود على الأجانب المتزوجين من فلسطينيين بالضفة الغربية

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - ذكرت صحيفة "هآرتس" العبرية، صباح اليوم الأحد، أن الإدارة المدنية الإسرائيلية شددت من قيودها على الأجانب المتزوجين من فلسطينيين ويعيشون بالضفة الغربية، بشأن حصولهم على تأشيرات للإقامة مع عائلاتهم.

وسردت الصحيفة في تقرير مطول لها العديد من الحالات التي امتنعت إسرائيل عن إصدار تأشيرة لها، مشيرةً إلى أن هناك أجنبيات متزوجات مع فلسطينيين، أو أجانب متزوجين مع فلسطينيات يعانون كثيرا للحصول على تأشيرة للبقاء مع عائلاتهم.

وقالت بأنه لسنوات ماضية كان الأجانب يمنحون تأشيرة لعام كامل، ولكن الآن تعطى لهم تأشيرة لمدة أسبوعين أو أربعة أسابيع على الأكثر.

وأشارت شهادات بعض الأجنبيات المتزوجات مع فلسطينيين أنه تم إبلاغهن بشكل غير رسمي من عاملة في مكتب التأشيرات بمستوطنة بيت إيل أنه تم اتخاذ قرار بوقف التأشيرات لمدة عام وإبقائها فقط لأسابيع.

وقالت الصحيفة إن إسرائيل تتجاهل إصدار أوامر رسمية بذلك وتكتفي بإبلاغ الأجانب بقراراتها شفويا. مشيرةً إلى أن تكلفة طلب التأشيرة الواحد يصل إلى 480 شيكلا تضطر العائلات لدفعها كل أسبوعين أو أربعة ما يثقل من كاهل مصاريفهم.