ألفا موظف في القطاع التجاري بألمانيا يتظاهرون لتحديد الأجور بعقد ملزم

ألمانيا- "القدس" دوت كوم- (د ب أ)- تظاهر نحو ألفي موظف في القطاع التجاري بمدينة دوسلدورف الألمانية، امس السبت، للمطالبة بتحديد الأجور بعقود ملزمة، بحسب بيانات نقابة "فيردي" المعنية بالعاملين في قطاع الخدمات.

ومن جانبها، دعت وزيرة العمل الألمانية أندريا ناليس ،خلال الفعالية الاحتجاجية، إلى "ميثاق لأجور مناسبة"، مؤكدة عزمها العمل على تحديد مستوى للأجور يكون ملزما لكافة العاملين في القطاع التجاري بألمانيا.

وبحسب بيانات "فيردي"، يعمل 30% فقط من الموظفين في قطاع تجارة التجزئة و21% من الموظفين في قطاع تجارة الجملة والتجارة الخارجية لدى شركات بأجور بموجب عقد ملزم.

وفي المقابل تقدم شركات أخرى أجورا أقل وظروف عمل أسوأ.

وقال رئيس النقابة، فرانك بسيرسكه، إن القطاع التجاري، الذي تزيد مبيعاته هذا العام بنسبة 2% ، قام استعان بالكثير من النساء في وظائف ذات دوام جزئي، وبالتالي دفع لهن أجورا غير ثابتة ، مضيفا أنه لا ينبغي السماح بأن يصبح التهرب من الأجور الملزمة أمرا مربحا.