سفر الفلسطينيين لتركيا.. ماذا عن التأشيرة؟!

أنقرة - "القدس" دوت كوم - أصدرت سفارة فلسطين لدى تركيا، اليوم الجمعة، بيانًا توضيحيًا حول التأشيرة الالكترونية، عقب الاجتماع الذي عقده السفير فائد مصطفى مع مدير عام الشؤون القنصلية في وزارة الخارجية التركية محمد سمسار، للتباحث حول الموضوع.

وقال البيان إنّ طرح هذا الموضوع تم للمرة الأولى قبل حوالي ثلاثة أشهر، وقد جاء في إطار المساعي التي تقوم بها سفارة فلسطين لدى تركيا، للتخفيف من المتطلبات للحصول على التأشيرة التركية لمواطني فلسطين، مشيرةً إلى أنّ تأشيرة الدخول الالكترونية عبارة عن وثيقة تسمح لحاملها دخول الأراضي التركية، وهي تشكل خيارًا آخر لتأشيرات الدخول الممنوحة عن طريق البعثات التركية أو المنافذ الحدودية التركية، ضمن شروط معينة.

وأضافت السفارة أن التأشيرة الإلكترونية يمكن الحصول عليها بيسر وسهولة من خلال موقع وزارة الخارجية التركية على شبكة الانترنت بعدة لغات من بينها اللغة العربية، كما يحتوي الرابط أيضًا على الكثير من المعلومات عن التأشيرة الإلكترونية والأسئلة الشائعة حول هذا الموضوع والتي يمكن الاستفادة منها، وفيما يلي الرابط الخاص بذلك: https://www.evisa.gov.tr/ar/

وتحدّث البيان عن الشروط الأهم لإمكانية الحصول على الفيزا الإلكترونية التركية، وهي أن يكون المواطن الفلسطيني يحوز على تأشيرة شنغن الأوروبية، أو تأشيرة للولايات المتحدة الأميركية، أو تأشيرة بريطانيا، أو تأشيرة إيرلندا، بالإضافة إلى بطاقة ائتمان مصرفية، حيث أن دفع الرسوم يكون فقط من خلالها، إلى جانب أن يكون معه جواز سفر فلسطيني ينتهي سريان مفعوله ليس بأقل من ستة شهور عند تقديم الطلب، علما أن رسوم التأشيرة الإلكترونية هي 20 دولارًا أميركيًا.

ويمكن لمن تنطبق عليهم الشروط الحصول على تأشيرات الدخول الالكترونية خلال ثلاث دقائق، وبمجرد تقديمهم المعلومات اللازمة ودفعهم الرسوم المفروضة على تأشيرة الدخول الالكترونية عن طريق البطاقات الائتمانية أو المصرفية، ودون الحاجة لمراجعة السفارات أو القنصليات التركية في أي مكان.

كما أشار البيان إلى أنهه وبعد تقديم الطلب، سيظهر الرابط الذي يمكن لصاحب الطلب تحميل تأشيرة الدخول الالكترونية منه في الصفحة الأخيرة من خطوات تقديم الطلب، وسيتم إرسال هذا الرابط إلى البريد الالكتروني العائد لصاحب الطلب أيضًا. ويمكن للموظفين المكلفين بتدقيق جوازات السفر على المنافذ الحدودية التأكد من صحة المعلومات الواردة في تأشيرة الدخول الالكترونية عبر الدخول إلى شبكتهم الخاصة، ومع ذلك اقترح البيان على أصحاب تأشيرات الدخول الالكترونية أن يصطحبوا معهم نسخًا مطبوعة أو الكترونية لتأشيرة الدخول الالكترونية تحسبًا لحدوث أي طارئ.

وبيّنت السفارة الفلسطينية في تركيا أن تأشيرة الدخول الالكترونية تصلح فقط للسفر لأغراض سياحية وتجارية ولا تصلح للدراسة والعمل، وعلى الفئات الأخير التقدّم بطلباتهم لدى البعثات الدبلوماسية التركية.

وبحسب البيان فإن العمل بالتأشيرة الإلكترونية للمواطنين الفلسطينيين سيبدأ بتاريخ 1/10/2017، حيث سيتم إدراج اسم فلسطين في النظام الخاص بالتأشيرات الإلكترونية. أما بالنسبة لباقي المواطنين الذين لا يحوزون على التأشيرات المشار إليها سابقًا (الأوروبية والأميركية والبريطانية والايرلندية) أو الذين لا يمتلكون البطاقات المصرفية، فإن حصولهم على التأشيرة إلى تركيا يستمر كالمعتاد، وكما كان الحال عليه في السابق، إما من خلال السفارات والقنصليات التركية في فلسطين والعالم، أو من خلال مكاتب وكالات السياحة.

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن خلال مؤتمر صحفي عقده مع الرئيس محمود عباس، عن إدخال فلسطين إلى قائمة الدول التي سيستطيع مواطنوها الحصول على التأشيرة الإلكترونية للدخول إلى الأراضي التركية.