ألمانيا تحاكم تركياً بتهمة التجسس على الأكراد

برلين- "القدس" دوت كوم- د ب أ - تبدأ اليوم الخميس في هامبورج بألمانيا، إجراءات محاكمة شخص كان تم إلقاء القبض عليه في المدينة في كانون أول الماضي، للاشتباه فيه بالتجسس لصالح الحكومة التركية.

وذكر ممثلو الادعاء أن محمد "فاتح. س"، الذي تم حجب اسمه الكامل التزاماً بالقانون الألماني لحماية الخصوصية، بدأ التجسس على الأكراد في ألمانيا أواخر عام 2015، لصالح جهاز الاستخبارات التركي.

وأشاروا إلى أن المتهم (31 عاما) أقام علاقة صداقة مع قريب لأحد السياسيين الأكراد في ألمانيا لمعرفة أمور تتعلق بحياته الخاصة، كما قام بتصوير إحدى المظاهرات الكردية في مدينة بريمن في أيار من العام الماضي.

ويقول ممثلو الادعاء إن هناك أدلة تشير إلى أن المتهم حصل على 30 ألف يورو مقابل عمله.

تجدر الإشارة إلى أن حكومة أنقرة اتهمت مرارا برلين بإيواء مسلحين أكراد. وقد تدهورت العلاقات الدبلوماسية بين ألمانيا وتركيا بصورة كبيرة خلال الأشهر الماضية.