15 فلسطينية اعتقلن في آب

غزة - "القدس" دوت كوم - رصد مركز أسرى فلسطين للدراسات، 15 حالة اعتقال من قبل سلطات الاحتلال لنساء فلسطينيات خلال شهر أغسطس/ آب الماضي، بينهن 4 قاصرات لا تتجاوز أعمارهن 16 عامًا.

وبحسب بيان المركز، فإن قوات الاحتلال واصلت الاعتقالات بحق النساء والفتيات بشكل متعمد وممنهج وليس حالات فردية، فلا يكاد يمر شهر إلا ويكون هناك ما بين 15 -20 حالة اعتقال بين النساء، منهن قاصرات أو كبيرات في السن، ويتذرع الاحتلال دائما بالنية في تنفيذ عمليات طعن أو التحريض على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأوضح المركز بأن من بين حالات الاعتقال للنساء والفتيات الشهر الماضي 4 قاصرات وهن الفتاة أميرة علي طقاطقة (16 عامًا)، من سكان مدينة بيت فجار جنوب غرب بيت لحم، والطفلة هبة الفروخ (15 عامًا)، بعد الاعتداء عليها خلال اعتقالها مع والدها من بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وأطلق سراحها بعد ساعات، وكذلك الطفلة شهد محمد ابو كويك (15 عامًا)، من مخيم قلنديا بعد استدعائها للمقابلة وجرى الإفراج عنها لاحقًا، والطفلة سجود ياسر عاصي (14 عامًا) والتي اعتقلت مع والدها بعد الاعتداء عليهما بالضرب غرب سلفيت.

ولفت المركز إلى أن الاحتلال استمر في استهداف أهالي الأسرى بالاعتقالات حيث اعتقل عددا من أهالي الأسرى بينهم السيدة ابتسام العبد، والده الأسير الجريح عمر عبد الجليل العبد (19 عامًا) في بلدة كوبر شمال رام الله، منفذ عملية "حلميش"، وقد أطلق سراحها بعد اعتقال لمدة أسبوع بكفالة مالية، ثم أعيد اعتقالها مرة أخرى والإفراج عنها.

وأشار المركز إلى أن الاحتلال واصل استهداف نساء القدس بالاعتقالات لردعهن عن المشاركة في الدفاع عن المسجد الأقصى، وصد اقتحامات المستوطنين.