عباس يجتمع مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في رام الله

رام الله- "القدس" دوت كوم- اجتمع الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، في مدينة رام الله مع رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بيتر ماورير، بعد أن كان الأخير زار قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا" أن عباس أطلع المسؤول الدولي على "آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، ومعاناة الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال".

وأكد عباس أن الجانب الفلسطيني "ملتزم بصنع السلام القائم على مبدأ حل الدولتين لإنهاء الاحتلال الاسرائيلي وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود عام 1967".

وأشار إلى "الخطر الكبير الذي يشكله الاستيطان على مستقبل العملية السياسية، باعتباره مخالفا للقانون الدولي ولكل قرارات الشرعية الدولية".

وشدد عباس على تصميم القيادة الفلسطينية على إنهاء الانقسام الداخلي، وتوحيد شطري الوطن، على أساس قيام حركة حماس بإلغاء اللجنة الإدارية، التي قامت بتشكيلها في قطاع غزة، وتمكين حكومة الوفاق الوطني على القيام بمهامها كاملة في غزة، والتحضير لإجراء الانتخابات العامة.

وكان ماورير زار قطاع غزة لعدة ساعات في وقت سابق اليوم، واجتمع مع زعيم حركة "حماس" في قطاع غزة يحيى السنوار.

وذكر بيان صادر عن حماس أن السنوار تطرق، خلال اللقاء مع ماورير، إلى "الأوضاع الإنسانية الصعبة في القدس والضفة وغزة والشتات، إضافةً إلى ممارسات الاحتلال المخالفة للقانون الدولي ضد الشعب الفلسطيني".

وحسب البيان تناول السنوار معاناة الأسرى الفلسطينيين داخل سجون إسرائيل وحرمانهم من زيارة ذويهم.

كما ناقش السنوار مع ماورير الأوضاع الإنسانية في غزة واستمرار الحصار الإسرائيلي للعام الحادي عشر على التوالي، وفق بيان حماس.

من جهته، قال رئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر، في تصريح مقتضب عقب اجتماعه بالسنوار، إن حالة السكان المدنيين في غزة مأساوية للغاية، مؤكدا استمرار اللجنة الدولية بعمل كل ما في وسعها لدعم الفئات الأكثر تضررًا من الوضع الحالي في غزة.

ومن المقرر أن يلتقي ماورير غدا رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو.

وهذه ثالث زيارة لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل منذ تسلمه منصبه في العام 2012