مقدونيا تشير الى تحقيق تقدم كبير نحو حل الخلاف مع اليونان

سكوبيي- "القدس" دوت كوم- أعلن رئيس الحكومة المقدونية زوران زاييف الثلاثاء أن "خطوة كبيرة" تحققت نحو تسوية الخلاف مع اليونان بشأن اسم جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة.

وقال المسؤول المقدوني في تصريح صحافي في العاصمة المقدونية سكوبيي ان اللقاءين الاخيرين لوزيري خارجية البلدين في اثينا وسكوبيي أتاحا "اقامة علاقة صداقة، قد لا يكون ذلك حلا الا ان خطوة كبيرة قد انجزت".

وأعرب زاييف عن اقتناعه بان "حلولا جديدة" سترى النور في كانون الاول/ديسمبر ومطلع العام المقبل خلال اللقاءات المقررة حول هذا الخلاف تحت اشراف الامم المتحدة.

والخلاف بين سكوبيي واثينا قائم منذ العام 1991حول اسم هذه الجمهورية اليوغوسلافية السابقة، اذ ترفض اليونان الاعتراف بها لانها تعتبر اسم مقدونيا جزءا من التراث التاريخي اليوناني.

وبسبب عدم حل هذا الخلاف فان أثينا تعرقل انضمام مقدونيا الى الاتحاد الاوروبي والحلف الاطلسي.

واكد رئيس الحكومة المقدونية ان أي حل سيتم بالاتفاق مع المعارضة وسيعرض على استفتاء قبل إقراره.

واعلن وزير الخارجية اليوناني نيكوس كوتزياس في سكوبيي خلال زيارته الاخيرة للعاصمة المقدونية الاسبوع الماضي، ان بلاده ستدعم انضمام مقدونيا الى الاتحاد الاوروبي والحلف الاطلسي فور حل الخلاف حول تسمية مقدونيا.