حفل هبة طوجي يتحوّل إلى عرض زواج

رام الله-"القدس" د وت كوم- إستقبلت العاصمة اللبنانيّة بيروت أوّل أيام عيد الأضحى المبارك في حفلٍ غنائي للفنانة هبة طوجي ضمن مهرجانات بيروت الأضحى الدوليّة في البيال.

وبعد تأخرٍ دام حوالي ساعة لأسبابٍ تقنيّة، أطلّت الفنانة هبة طوجي بفستانٍ أبيض يحمل توقيع مصمّم الأزياء اللبناني حسّان إدريس. سرعان ما بدأ بعض الحضور يتهامس "هبة الليلة عروس بهالفستان الأبيض".

وعلى وقع أنشودة "طلع البدر علينا" بدأ الحفل المنتظر حيث رافقها المنتج والمؤلّف الموسيقيّ أسامة الرحباني عزفاً على البيانو.

"نأمل أن يُضيف هذا الحفل الفرح على عيد الأضحى"، بهذه الكلمات عبّرت طوجي عن سعادتها بالغناء للمرة الأولى في بيروت بعد مسيرةٍ فنيّةٍ تستمرّ منذ عشر سنوات.

وفي مزيجٍ بين أغنياتها العربيّة والغناء باللغة الفرنسيّة، كان لا بدّ من تقديم أغنية ذات طابع إنساني.

ما من أغنية أفضل من "إيلان" المُهداة إلى روح الطفل السوري إيلان الّذي وُجد جثّةً على الشاطئ بعد محاولة الهجرة من سوريا.

صفّق الجمهور لدقائق وقوفاً لهبة، بعدما اختلجته حالة من الحزن. لكن حالة الحزن هذه لم تدم طويلاً.

فأعلنت هبة طوجي أنه حان وقت الفرح والمفاجآت. ظرف موجود تحت كرسي أحد الحاضرين كان كفيلاً لتغيير الأجواء، وجدته آنسة تُدعى رانيا.

دعتها هبة طوجي إلى المسرح معصومة العينين، وكانت المفاجأة. حبيب رانيا جثى على ركبته وبيده خاتم، وطلب يد رانيا للزواج أمام الجمهور على المسرح بالتآمر مع هبة طوجي ومنظمي المهرجان.

وفي حين تحوّل الحفل إلى عرض زواج، الشعور الّذي إنتاب البعض في بداية الحفل كان صحيحاً. سارعت طوجي إلى القول أن فستانها الأبيض يُناسب حفل زفاف.

بدّلت طوجي ملابسها وعادت لتطلّ على جمهورها بفستانٍ أسود وإستئناف الأغنيات المقرّرة لسهرة الليلة الأولى من مهرجانات بيروت الأضحى الدولية، وتمايلت على أغنية "بلد التناقض". كما حيّت طوجي كلّ من جدّها وجدّتها لأنهما تواجدا في الصفوف الأماميّة.

يُذكر أن الجمهور على موعدٍ مع الفنان السوري ناصيف زيتون في الليلة الثانية من فعاليات مهرجانات بيروت الأضحى الدولية.

المصدر: lbc