اخصائية: هذه شروط التغذية الصحية خلال عيد الأضحى

رام الله - "القدس" دوت كوم - مع حلول عيد الأضحى، يرتفع استهلاك اللحوم الحمراء بشكل كبير، بحيث تصبح هذه الأخيرة المكون الرئيسي لمختلف وجباتنا اليومية مقابل غياب الخضر والفواكه، وهو ما قد يتسبب في العديد من المشاكل الصحية خاصة بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض الأمراض كالنقرس والسكري.

في هذا الإطار أكدت أخصائية علم التغدية والحمية أسماء زريول "على ضرورة الحرص على تناول الخضر خلال أيام العيد كمقبلات وكمكون للطبق الرئيسي"، مشيرة في تصريح لموقع القناة الثانية أنه يجب كذلك "تناول الأطباق التي تتميز بالمزج بين المذاق الحلو والمالح".

وأضافت زريول أنه يجب تفادي شرب المشروبات المحلات بكثرة، مشيرة إلى أنه يفضل شرب الشاي بدون سكر بعد الوجبات، خاصة بالنسبة للأشخاص الذين لا يعانون من فقر الدم، إلى جانب العصائر التي تمزج بين الخضر والفواكه بدون سكر.

وفيما يتعلق بطريقة الطبخ أكدت زريول على ضرورة "تفادي إضافة الزيوت إلى الأطباق، لأن لحم الأضحية فيه ما يكفي من الدهون"، إلى جانب "تفادي تناول الفواكه بعد الأكل لأنها تتسبب في التخمة، بالتالي علينا تناولها قبل الوجبة".

وفيما يخص الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية، أكدت زريول أن مرضى السكري من النوع الثاني ملزمين بتناول "اللحم بكميات محدودة ومرافقته بالسلطات والخضر"، أما مرضى النقرس "فعليهم تفادي بشكل رئيسي تناول أحشاء الكبش، المخ، والأطراف، إلى جانب استشارة طبيبهم المعالج من أجل تناول اللحوم".