عدد المسلمين في الداخل والقدس أكثر من 1.5 مليون نسمة

تل أبيب - "القدس" دوت كوم - قالت معطيات الدائرة المركزية الإسرائيلية للإحصاء، إن عدد المسلمين في الداخل، بما في ذلك القدس الشرقية المحتلة، وصل في 2016 إلى مليون و534 ألف نسمة.

وقالت المعطيات التي نقلها موقع "عرب 48" الإخباري، إن هناك 320 ألف مسلم يعيشون في القدس، ويشكلون ما نسبته 17.7% من "سكان إسرائيل".

وتعتبر القدس الشرقية، حسب القانون الدولي، أراضي فلسطينية محتلة، إلا أن إسرائيل ترفض الاعتراف بذلك.

وأشارت المعطيات، التي نشرت بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، إلى أن عدد المسلمين في الداخل والقدس الشرقية، ارتفع خلال 2016 بـ 36 ألف نسمة، ما يشير إلى أن نسبة الزيادة السكانية ماتزال ثابتة في السنوات الثلاث الأخيرة، والتي تصل إلى 2.4% في السنة، والتي تعتبر الأعلى في البلاد.

وبحسب معطيات الدائرة المركزية للإحصاء، فإن القدس هي المدينة التي يعيش فيها أكبر عدد من المسلمين، وهم يشكلون ما نسبته 36.2% من سكان المدينة، و21% من مجمل "عدد السكان المسلمين في إسرائيل"، ويلي القدس مدينة رهط في النقب، والتي يصل عدد سكانها إلى 64.3 ألف مسلم.

ويعيش حوالي مليون و400 ألف فلسطيني في الأراضي المحتلة عام 48، ويشكلون ما نسبته 20% من مجمل عدد السكان البالغ، بحسب مكتب الإحصاء الإسرائيلي، نحو 8.3 ملايين شخص.