موسكو تؤكد ان محامي ترامب راسل الكرملين خلال الحملة الانتخابية

موسكو- "القدس" دوت كوم- أكد ديمتري بسكوف المتحدث باسم الرئيس الروسي فلايمير بوتين الأربعاء أن الكرملين تلقى السنة الماضية رسالة بالبريد الالكتروني من محام كان يعمل حينها مع المرشح الرئاسي دونالد ترامب بشأن بناء ناطحة سحاب باسم ترامب تاور في موسكو.

وقال بسكوف للصحافيين، ان كبير محامي شركة ترامب حينها، مايكل كوهن، أرسل رسالة إلى عنوان مكتب إعلام الكرملين طالبا دعمه لمشروع بناء برج ترامب في حي مدينة الأعمال في موسكو.

وأضاف "اؤكد أنه بين الكمية الكبيرة من الرسائل الإلكترونية، وصلت كذلك رسالة من هذا النوع من السيد مايكل كوهين. حصل هذا فعلا".

تحدثت صحيفة "واشنطن بوست" الاثنين عن وجود هذا المشروع، مشيرة الى مفاوضات بشأنه تمت من خلال وسيط يدعى فيليكس سايتر ابتداء من ايلول/سبتمبر 2015، اي بعد ثلاثة أشهر من اعلان دونالد ترامب ترشحه، استنادا الى وثائق قدمت الى الكونغرس.

وقال بسكوف انه قرأ الرسالة التي أرسلت له شخصيا، ولكنه لم يقم باي إجراء ولم يعرضها على بوتين، موضحا "ان الطلب يقول ان شركة روسية مع بعض الاشخاص يحاولون بناء مثل هذا البرج في موسكو لكنهم لم يحققوا تقدما وطلبوا المساعدة في بعض التوصيات او الترويج للمشروع".

وقال "بما اننا لا نرد على مثل هذه المواضيع التجارية - هذا ليس عملنا - تركناها بلا جواب. لم يتم ارسال رسائل اخرى".

وقال انه لم يتم اطلاع بوتين على الرسالة "لاننا لا يمكن ان نناقش مع الرئيس بوتين مئات الالاف من الطلبات المختلفة التي تأتي من دول مختلفة (...) لم نعرها اهتماما لأن الأمر ليس من اختصاصنا".

وقالت "واشنطن بوست" ان المطور العقاري، روسي المولد، فيليكس سايتر، شجع كوهين على كتابة الرسالة للترويج للمشروع.

اشاد ترامب خلال حملته الانتخابية ببوتين ووصفه بانه "قائد قوي" ودعا الى تحسين العلاقات مع موسكو، لكن هذه العلاقات تدهورت وفرضت واشنطن عقوبات جديدة على روسيا رد عليها الكرملين بطلب مغادرة 455 دبوماسيا أميركيا بحلول الجمعة.