وزير الخارجية الروسي يصل الدوحة لبحث الأزمة الخليجية والملف السوري

الدوحة- "القدس" دوت كوم- وصل وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف اليوم الأربعاء إلى الدوحة في زيارة رسمية تستمر يوما واحدا تأتي ضمن جولة خليجية للوزير في إطار مساعي بلاده لحلحلة الأزمة الخليجية وكذا بحث الملف السوري.

وأفادت قناة الجزيرة الفضائية القطرية بأن لافروف التقى فور وصوله اليوم بأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني في الديوان الأميري بالعاصمة الدوحة، دون مزيد من التفاصيل.

ويجتمع لافروف بعدها مع وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني في مقر الوزارة، حيث سيعقد الوزيران مؤتمرا صحفيا بعد اللقاء.

وبحسب جدول زيارة الوزير الروسي فمن المقرر أن يلتقي أيضا بوزير الدولة لشؤون الدفاع خالد بن محمد العطية، الذي اختتم زيارة لموسكو الأسبوع الفائت أعرب خلالها عن اهتمام بلاده بالتعاون مع روسيا في مجال الدفاع الجوي وتقنيات الأسلحة الحديثة.

وكان لافروف قد وصل إلى الدوحة، المحطة الأخيرة في جولته الخليجية، قادما من أبوظبي، بعد أن زار قبلها الكويت.

وأكد لافروف الإثنين الماضي من الكويت، التي تلعب دور الوسيط في الأزمة بين قطر وأربع دول عربية، أن روسيا مستعدة للمساعدة في تجاوز الأزمة الخليجية القطرية، معربا عن دعمه للوساطة الكويتية.

وقال إن لموسكو والكويت مواقف متقاربة أو حتى متطابقة بشأن أهم القضايا الإقليمية المتعلقة بسوريا وليبيا واليمن والوضع بشأن قطر، مضيفا " إننا على استعداد للمساهمة في ذلك بشكل فعال بما يناسب جميع الأطراف".

وقد ذكرت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا الخميس الماضي أن جدول أعمال جولة لافروف إلى المنطقة يتضمن بحث الأزمة السياسية بين قطر من جهة والسعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة أخرى، إلى جانب تسوية الأزمة السورية.