غوتيريس يلتقي في رام الله عائلات أسرى فلسطينيين لدى إسرائيل

رام الله - "القدس" دوت كوم- إلتقي الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس اليوم الثلاثاء في مدينة رام الله عدداً من عائلات الأسرى الفلسطينيين لدى إسرائيل.

ونقل بيان صادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير الفلسطينية عن غوتيريس قوله لعائلات الأسرى، إنه يتفهم معاناتهم وسيعمل مع الجهات المختصة وذات العلاقة لوقف هذه المعاناة.

وذكر البيان، أن اللقاء حضره كل من أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات، وسفير فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، ورئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين في منظمة التحرير عيسى قراقع.

ومن بين العائلات التي حضرت اللقاء والدة أربعة أسرى يقضون أحكاما بالسجن المؤبد مدى الحياة، ووالدة طفل وطفلة أسيرين، وشقيق شهيد تحتجز إسرائيل جثمانه منذ العام 2001 .

وطالبت تلك العائلات غوتيريس، بالتحرك "لإنقاذ حياة أكثر من 6500 أسير وأسيرة فلسطينية في سجون إسرائيل مما يتعرضون له من انتهاكات كبيرة وخطيرة مثل الإهمال الطبي والاعتقال الإداري".

من جهته دعا قراقع الأمين العام للأمم المتحدة، إلى ضرورة عقد جلسة للجمعية العامة للمنظمة الدولية بخصوص قضية الأسرى الفلسطينيين و"الانتهاكات التي يتعرضون لها من قبل السلطات الإسرائيلية ومصلحة سجونها".

وكان غوتيريس اجتمع في وقت سابق اليوم في رام الله مع رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمد لله وأكد التزام الأمم المتحدة بحل الدولتين لتحقيق السلام بين الفلسطينيين وإسرائيل وأن الاستيطان عقبة أمام حل الدولتين.