إصابتان برصاص الاحتلال خلال اقتحام المستوطنين لقبر يوسف في نابلس

نابلس- "القدس" دوت كوم- أُصيب شابان من مخيم بلاطة بالرصاص الحي، أحدهما في البطن وحالته خطرة، والثاني بالفخذ وحالته متوسطة، خلال مواجهات عنيفة اندلعت، فجر اليوم الثلاثاء، مع قوات الاحتلال في محيط المخيم، اثناء اقتحام عدد كبير من المستوطنين لقبر يوسف في المنطقة الشرقية من مدينة نابلس، بدعوى إقامة صلوات تلمودية فيه.

وقدرت مصادر محلية عدد المستوطنين الذي اقتحموا قبر يوسف بأكثر من 1500 مستوطن، نقلتهم عشرات الحافلات بحماية من القوات الاسرائيلية، التي دفعت بتعزيزات كبيرة، وأغلقت المنطقة الشرقية من المدينة ومحيط مخيم بلاطة المجاور، ونصبت الحواجز العسكرية وذلك لتأمين الحماية للمستوطنين.

وتصدى عشرات الشبان للقوة الاسرائيلية المرافقة للمستوطنين ورشقوها بالحجارة، وأغلقوا الشوارع المحيطة بقبر يوسف، ومحيط مخيم بلاطة بالاطارات المشتعلة، فيما اطلق جنود الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي والقنابل الصوتية والعاز المسيل للدموع ما ادى الى إصابة شابين الرصاص، وتعرض عدد من المواطنين لحالات اختناق بالغاز، وظلت المواجهات قائمة حتى انسحاب المستوطنين والجيش من المنطقة.