المجر تستدعي سفيرها في هولندا بعد انتقادات حادة لبودابست

بودابست - "القدس" دوت كوم - أعلن وزير الخارجية المجري، بيتر سيارتو، اليوم الجمعة، ان المجر استدعت سفيرها في لاهاي "للتشاور" بعدما وجه السفير الهولندي في بودابست انتقادات حادة لحكومة فكتور اوربان.

وقال سيارتو في تصريحات نقلتها وكالة الانباء الرسمية ان "المجر استدعت سفيرها في هولندا للتشاور".

وكان السفير الهولندي في المجر غايوس شيلتيما شبه الخميس في مجلة اسبوعية مجرية بعض الوسائل التي تتبعها حكومة رئيس الوزراء فكتور اوربان بتلك التي يستخدمها الاسلاميون المتطرفون.

واوضح وزير الخارجية المجري انه يطالب الحكومة الهولندية باعتذارات. وقال "لن نقبل بتوضيحات في جلسات مغلقة".

واضاف ان "سفير هولندا في بودابست اهان المجر"، مشيرا الى ان "الكثير من الاتهامات التي لا اساس لها ويمكن الطعن فيها وردت في المقابلة لكن اخطرها هو ان السفير الهولندي وضع المجر والارهابيين على قدم المساواة".

وكان شيلتيما انتقد في مجلة (168 اورا) المجرية الطريقة التي تطرق فيها اوربان الى مسألة الهجرة، بعدما وصف رئيس الوزراء المهاجرين "بالارهابيين" مرات عدة.

وقال الدبلوماسي في التصريحات التي نقلتها المجلة انه بالضرب عشوائيا "يخلق الذين يلتفتون بتعصب الى الدين (...) اعداء وفق مبدأ الحكومة المجرية نفسه".

من جهته، صرح وزير الخارجية الهولندي بيرت كوندرز ان الحادث "مزعج". واضاف "في كل الاحوال من الواضح في نظري ان لا علاقة بين الارهاب وسلوك الحكومة المجرية. اقل ما يقال في الامر انه مزعج".

وتابع انه ينتظر ترجمة رسمية للمقابلة لكن التصريحات التي نسبت الى السفير لا تعكس رأي حكومته. واكد كوندرز "لا يمكنني ان اتصور ان هذا ما أراد السفير قوله".

الا ان الوزير الهولندي قال ان لاهاي لديها "انتقادات مبررة" لبودابست، خصوصا في ما يتعلق بالقانون حول المنظمات غير الحكومية ودولة القانون في المجر.

وواجه اوربان المدافع عن السيادة ويتبنى موقفا متشددا في قضية الهجرة ولا يخفي اعجابه بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، انتقادات حادة من شركائه الاوروبيين مرات عدة الذين يتهمونه بميول استبدادية.