41 قتيلا على الاقل في حادثي غرق في البرازيل

ريو دي جانيرو- "القدس" دوت كوم- أسفر حادثا غرق في يومين في البرازيل عن 41 قتيلا على الاقل، واحصت البحرية خصوصا مصرع 22 شخصا الخميس في غرق عبارة كانت تقل اكثر من 130 شخصا في ولاية باهيا (شمال شرق).

وكان مركب آخر غرق مساء الثلاثاء في نهر كسينغو في ولاية بارا (شمال) ما اسفر عن 19 قتيلا وفق آخر حصيلة للسلطات المحلية.

وقال الكومندان فلافيو الميدا المتحدث باسم البحرية البرازيلية لفرانس برس في شان حادث غرق الخميس "حتى الان، يمكننا تأكيد مصرع 22 شخصا".

واضاف "تمكنا من العثور على 21 ناجيا لكن كثيرين آخرين عثرت عليهم زوارق مدنية".

وافادت اجهزة الامن المحلية ان الحادث وقع في الساعة 6,30 بالتوقيت المحلي (9,30 ت غ) حين كانت العبارة تتجه من سلفادور عاصمة ولاية باهيا الى مار غراندي في جزيرة ايتاباريكا المجاورة.

واوردت البحرية استنادا الى معلومات جمعية النقل البحري ان العبارة كانت تقل 129 راكبا اضافة الى طاقم يتألف من اربعة افراد علما بان سعتها تبلغ 160 شخصا.

الى ذلك، تحدثت السلطات في ولاية بارا صباح الخميس عن مصرع 19 شخصا جراء غرق مركب مساء الثلاثاء كان يقل 49 شخصا في نهر كسينغو.

وكانت الحكومة المحلية اشارت مساء الاربعاء الى مصرع عشرة اشخاص، ولكن تم العثور لاحقا على تسع جثث.

واحصت السلطات نجاة 23 شخصا وتستمر عمليات البحث في محاولة لانقاذ سبعة اشخاص لا يزالون مفقودين.