الولايات المتحدة تؤكد خفض مساعداتها المالية لمصر

واشنطن- "القدس" دوت كوم- شينخوا- قالت الحكومة الأمريكية يوم الأربعاء، إنها ستؤجل منح بعض المساعدات لمصر حتى ترى "تقدما في مجال الديمقراطية".

وأكدت وزارة الخارجية الأمريكية أن الولايات المتحدة رفضت منح مصر 96 مليون دولار من المساعدات، وأخّرت صرف 195 مليون دولار أمريكي كتمويل عسكري، بسبب مخاوف حول سجلها في مجال حقوق الإنسان.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر نويرت، في مؤتمر صحفي يومي، إن "ذلك يتعلق بحقوق الإنسان".

وأضافت "أننا ملتزمون بتعزيز علاقتنا الثنائية مع مصر".

وتابعت أن الولايات المتحدة سوف تسحب الأموال حتى ترى "تقدما في مجال الديمقراطية".

وأعربت مصر عن أسفها إزاء قرار الولايات المتحدة بخفض المساعدات المخصصة للبلاد.

وقالت وزارة الخارجية المصرية في بيان يوم الأربعاء إن "مصر تعتبر هذا الإجراء يعكس سوء تقدير لطبيعة العلاقة الإستراتيجية التي تربط البلدين على مدار عقود، واتباع نهج يفتقر للفهم الدقيق لأهمية دعم استقرار مصر ونجاح تجربتها".

في الوقت نفسه، ستظل مصر تحصل على مليار دولار أمريكي من المساعدات في السنة المالية 2017.

وتحصل مصر على مساعدات عسكرية سنوية تبلغ 1.3 مليار دولار أمريكي، مما يجعلها ثاني أكبر مستفيد من المساعدات السنوية الأمريكية بعد إسرائيل، أكبر حلفاء واشنطن في المنطقة.