توسع استيطاني جديد نحو عزبة أبو البصل غرب سلفيت

نابلس - "القدس" دوت كوم - الرواد للصحافة والاعلام - قال شهود عيان بأن تجريفا استيطانيا جديدا جرى في منطقة عزبة أبو البصل غرب مدينة سلفيت.

وأفاد الشهود أن التجريف لصالح مصانع لمستوطنة "اريئيل" في المنطقة الصناعية "ا" التي تتبع لها، وان المصانع تواصل التوسع بعيدا عن وسائل الإعلام.

بدوره قال الباحث د. خالد معالي بأن المناطق الصناعية الأربع في محافظة سلفيت تتوسع على حساب أراضي قرى وبلدات سلفيت بين فترة وأخرى دون ضجيج أو حتى إخطار أصحاب الأراضي بنية مصادرتها.

ولفت إلى أن عزبة أبو البصل هجرها المزارعون وكان آخرهم أسماء بلاسمة "أم حسن" نتيجة التوسع الاستيطاني وصعوبة الوصول لها.

وقال إن إنشاء مصانع استيطانية في منطقة العزبة تسبب بجرف أشجار برية معمرة من الخروب والبلوط وغيرها وعمل على تقليص مساحة الرعي ونقص أعداد الحيوانات البرية، وهو ما تسبب بخلل في البيئة الفلسطينية في تلك المنطقة.

وشدد معالي على أن أعمال الاستيطان سواء كانت مصانع أو شقق سكنية يخالف القانون الدولي الإنساني واتفاقية جنيف الرابعة التي لا تجيز الإخلال بالنظام البيئي أو التأثير السلبي على حياة السكان، بينهم المزارعون.