قطر تنفي رفضها السماح للطائرات السعودية بنقل حجاجها

الدوحة- "القدس" دوت كوم- شينخوا- نفت قطر مساء الأحد، الأنباء التي تناقلتها وسائل إعلامية، عن رفضها السماح للطائرات السعودية بنقل الحجاج القطريين.

وصرح مصدر مسؤول في الهيئة القطرية العامة للطيران المدني أمس "بعدم صحة ما تناقلته وسائل الإعلام في دول الحصار بالزعم بأن دولة قطر رفضت السماح لطيران الخطوط السعودية بنقل الحجاج القطريين"، حسب ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية (قنا).

وبيّن المصدر أن الهيئة تلقت طلبا من الخطوط السعودية، طلبت فيه القيام بنقل الحجاج القطريين، وتم الرد عليها من قبل الهيئة بأن يتم التنسيق والتواصل في هذا الشأن مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في دولة قطر، من خلال بعثة الحج القطرية، وذلك وفقا للمعمول به في السابق، حتى يتسنى للهيئة اتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الشأن.

وأعلنت الخطوط الجوية السعودية أمس، أن السلطات القطرية لم تسمح لها بعد بالهبوط في أراضي الدولة لنقل الحجاج القطريين، وفقا للتسهيلات التي وجه بها العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز لحجاج قطر.

وقال مدير عام الخطوط الجوية السعودية المهندس صالح الجاسر إنه "تعذر على الخطوط السعودية حتى الآن جدولة رحلاتها لنقل الحجاج القطريين من مطار حمد الدولي بالدوحة، وذلك لعدم منح السلطات القطرية التصريح للطائرات بالهبوط، على الرغم من مضي عدة أيام منذ تقديم الطلب"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس).

وكان الملك سلمان قد أمر الأربعاء الماضي، بالسماح بدخول الحجاج القطريين عبر منفذ سلوى البري الرابط بين البلدين دون تصاريح الكترونية، وإرسال طائرات خاصة تابعة للخطوط السعودية إلى مطار الدوحة لنقل كافة حجاج قطر على نفقته الخاصة، وذلك بناء على وساطة أحد أفراد الأسرة الحاكمة القطرية وهو الشيخ عبدالله بن علي بن عبدالعزيز بن جاسم آل ثاني.

ورحبت قطر بالقرار السعودي، لكنها رأت أن لهذه الخطوة دوافع سياسية، معربة عن قلقها على سلامة مواطنيها في المملكة.

وقال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني: "بصرف النظر عن الطريقة التي مُنع بها الحج عن أهل قطر والمقيمين في دولة قطر، والذي كان بدوافع سياسية، والطريقة التي سُمح لهم للعودة للحج والذي كان بدوافع سياسية وبطريقة إخراج لها مآرب أخرى. ولكن دولة قطر ترحب، ولن تتخذ موقفا".

وذكر أن السلطات السعودية لم توضح للجانب القطري الآلية التي ستستقبل بها الحجاج القطريين، مشيرا إلى أن وزارة الأوقاف القطرية ستتواصل مع نظيرتها في السعودية بشأن البعثة القطرية للحج، وحتى يتم تأمين سلامتهم.

وقطعت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والبحرين ومصر العلاقات الدبلوماسية والتجارية مع قطر، منذ 5 يونيو الماضي، متهمة قطر بالتدخل في شؤونها ودعم الإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة.

وكجزء من المقاطعة، أغلقت السعودية منفذها البري مع قطر، ومنعت الطائرات القطرية من عبور مجالها الجوي.