دعوة خامنئي لرفع الاقامة الجبرية عن المعارضين كروبي وموسوي

طهران - "القدس" دوت كوم - طلب الرئيس الايراني الاسبق محمد خاتمي اليوم الاحد من المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية آية الله علي خامنئي التدخل في قضية سياسيين اصلاحيين وضعا قيد الاقامة الجبرية منذ ست سنوات بدون محاكمة.

ويقبع الاصلاحيان مهدي كروبي ومير حسين موسوي تحت الاقامة الجبرية منذ 2011 بسبب دورهما في الاحتجاجات الحاشدة التي هزت النظام الايراني قبل ذلك بعامين.

وقال خاتمي "أطلب من المرشد الاعلى التدخل لضمان حل مسألة الاقامة الجبرية".

وأضاف مخاطبا خامنئي "المؤسسات المسؤولة لا تستطيع ولا تريد حل مسألة الاقامة الجبرية، وتدخلكم فقط هو الذي يمكن ان يسمح بحل هذه القضية، وذلك في مصلحة النظام وسيكون مؤشراً الى قوته".

وتولى خاتمي الاصلاحي الرئاسة بين 1997 و2005، ويحظر عليه الظهور في الاعلام منذ الاحتجاجات.

وعادت هذه القضية الى الواجهة بعدما اضرب كروبي (79 عاما) عن الطعام لفترة وجيزة الاربعاء مطالبا بمحاكمته.

واوقف اضرابه عن الطعام في اليوم التالي بعدما تردد انه حصل على تطمينات من الحكومة أنه سيتم على الاقل اخراج رجال الاستخبارات الذين تم وضعهم مؤخرا في منزله.

وكان كروبي وموسوي مرشحين في انتخابات الرئاسة المثيرة للجدل في 2009 واتهما النظام بتزوير النتيجة لصالح المتشدد محمود احمدي نجاد.

ويخشى ان تؤدي وفاة كروبي الى احتجاجات جديدة، علما بأنه ادخل المستشفى مرارا الشهر الماضي وخضع لجراحة في القلب.