تواصل الاشتباكات في مخيم عين الحلوة، والقيادة الفلسطينية تدعو لوقف إطلاق النار

بيروت - "القدس" دوت كوم - تواصلت الاشتباكات بشكل متقطع في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان مساء اليوم السبت.

وذكرت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية في بيان أن "الاشتباكات في مخيم عين الحلوة، تتواصل بشكل متقطع، حيث ترتفع وتيرتها أحيانا باستخدام القذائف، وتتراجع أحيانا أخرى مع إطلاق رشقات نارية".

ويأتي هذا في الوقت الذي عقدت فيه القيادة السياسية الفلسطينية لمنطقة صيدا اجتماعاً طارئاً دعت فيه إلى التثبيت الفوري لوقف إطلاق النار.

وأصدرت القيادة السياسية الفلسطينية بيانا شددت فيه "على التثبيت الفوري لوقف إطلاق النار، وتعزيز القوة المشتركة وإعادتها إلى مواقعها السابقة، والتأكيد على العمل الفلسطيني المشترك".

وأعلنت رفضها لـ "العبث بأمن المخيم واستقراره، أو الإساءة إلى العلاقة الأخوية الفلسطينية - اللبنانية"، مشددة على "ملاحقة وتسليم المعتدين إلى القوة المشتركة". (القوة المشتركة الفلسطينية).

وأكّدت "على متابعة ما اتفق عليه بالقيادة السياسية الموحدة".

وكان قتل عنصر وجرح ثلاثة آخرون من حركة (فتح) خلال الاشتباكات التي تجددت اليوم السبت في مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين في مدينة صيدا جنوب لبنان .