صفارات إنذار تدوي في مستوطنة شمال رام الله والسبب "سلم"

رام الله - "القدس" دوت كوم - اقتحمت قوات الاحتلال، مساء أمس، قرية أم صفا، شمال مدينة رام الله، وداهمت عددا من المنازل، في أعقاب اكتشاف سلم موضوع على السياج الأمني المستوطنة "عطيرت"، المقامة على أراضي القرية.

وداهمت قوات الاحتلال العديد من المنازل، وقامت بالتدقيق في بطاقات الهوية لاصحابها، وقامت بالبحث والتفتيش الدقيق الذي يرافقه التخريب المتعمد للمنازل.

واطلقت قوات الاحتلال صفارات الانذار داخل مستوطنة "عطيرت" المقامة على أراضي قرية أم صفا، شمال مدينة رام الله، ودفعت بقوات كبيرة من جنودها ومن الشرطة وسيارات الإسعاف إلى داخل المستوطنة.

وبدأت القوات الكبيرة بعمليات بحث وتفتيش داخل المستوطنة المحمية بالجدار الشائك وبجنود الاحتلال، دون معرفة سبب الاستنفار الأمني الكبير، وإطلاق صافرات الإنذار.

وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الاضاءة في سماء المستوطنة، وانقطع التيار الكهربائي عن قرى شمال رام الله بشكل كامل، وأكد شهود عيان ان الجنود كانوا يتحركون بكثافة داخل المستوطنة وعلى حدودها.

وانطلقت صفارات الإنذار مرتين في المستوطتة، وتمكن أهالي القرى والبلدات القريبة من سماع أصوات الصفارات من قراهم.

وقالت مواقع عبرية إن إشارة حركة صادرة عن الاسلاك الشائكة المحيطة بالمستوطنة، والتي تشير إلى محاولة تسلل، حيث تم العثور على سلم موضوع بالقرب من السلك الكهربائي المحيط بالمستوطنة، وهو ما يشير إلى محاولة تسلل إلى داخل المستوطنة.