صندوق النفقة يعقد لقاء توعويا في بلدة جماعين

نابلس- "القدس" دوت كوم- عقد صندوق النفقة الفلسطيني، بالتعاون مع الجمعيات التعاونية للتوفير والتسليف، الخميس، لقاءً توعوياً بعنوان: "شركاء من أجل تأمين الحق في النفقة" في بلدة جماعين، وذلك في إطار تعزيز دور صندوق النفقة في الوصول للعدالة وحماية الفئات المهمشة.

وهدف اللقاء للتعريف بآليات عمل الصندوق والخدمات التي يقدمها، وذلك من أجل تعزيز الوصول لحقوق النفقة، من خلال دفع قيمة الأحكام المتعذر تنفيذها للفئات المستحقة، وهم النساء والأطفال وكبار السن وغير القادرين على الكسب، وملاحقة الفارين من تنفيذ أحكام النفقة، وذلك باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لاسترداد أموال الصندوق، بالتعاون مع الشرطة، وسلطة النقد والأراضي، ووزارة المواصلات، والخارجية، والمالية.

وتطرقت محامية الصندوق، زينة خلفة، لمفهوم النفقة، والفئات التي تستحقها استناداً لقانون الأحوال الشخصية الأردني لعام 1976، بالإضافة إلى أنواع النفقة، والمستندات والأوراق القانونية الواجب توافرها لاستحقاق الاستفادة من خدمات الصندوق.

وتم عرض أهم البنود التي جاءت في قانون صندوق النفقة رقم (6) لسنة 2005 والمعدل بقانون رقم (12) لسنة 2015. ووزعت عدد من المواد الإعلامية الخاصة بالصندوق، والتي تحتوي على معلومات حول الصندوق، والفئات التي تستحق الاستفادة منه، وآلية الاستفادة منه وعناوينه.

وقد أبدت المشاركات ارتياحهن لمعرفة وجود الصندوق لمساعدة النساء، وتأتي هذه الورشات ضمن سلسة من اللقاءات التوعوية التي ينفذها الصندوق، بالشراكة مع المؤسسات القاعدية، لتمكين الفئات المتعذر عليها تنفيذ أحكام النفقة من الوصول إلى خدماته.