اعتقال أميركي بتهمة التخطيط لتفجير قنبلة في اوكلاهوما سيتي

واشنطن- "القدس" دوت كوم-(أ ف ب) -أعلن مسؤولون أميركيون اعتقال رجل سعى الى تفجير قنبلة في أوكلاهوما سيتي، ما يعيد الى الذاكرة التفجير الدامي الذي قام به تيموثي ماكفاي عام 1995 في المدينة نفسها.

وتم اعتقال جيري فارنيل البالغ 23 عاما بعد محاولته تفجير ما كان يَعتقد انها قنبلة مصنوعة من سماد نترات الأمونيوم وشبيهة بقنبلة ماكفاي، خارج فرع لمصرف بنكفيرست في وسط المدينة.

وقال فارنيل لعميل متحف من مكتب التحقيقات الفدرالي "أف بي آي" ولمتعاون آخر مع السلطات انه يريد مهاجمة الحكومة، وهدفه الأولي كان مقر الاحتياطي الفدرالي القريب من البيت الابيض في واشنطن.

كما انه فكّر في مهاجمة مراكز تخزين معلومات مثل فيسبوك وادارة الايرادت الداخلية، قبل ان يستقر رأيه على المصرف في أوكلاهوما سيتي.

وبحسب التقارير قال فارنيل للعميل المتخفي في رسالة مشفرة "أظن اني سأختار ما استخدمه مفجر اوكلاهوما سنتر".

وقال ايضا "ما حدث في اوكلاهوما سيتي كان ردا وليس هجوما على اميركا"، مضيفا "الآن هو وقت الثورة".

وقام ماكفاي بقتل 168 شخصا عندما فجر قنبلة مصنوعة من الأسمدة خارج مبنى فدرالي في اوكلاهوما سيتي في 19 نيسان عام 1995، ليتم اعتقاله وادانته لاحقا ثم اعدامه عام 2001.

ويأتي الاعلان عن اعتقال فارنيل بعد يومين من مواجهات شارلوتسفيل في فيرجينيا بين جماعات من اليمين المتطرف ومناوئين لهم اسفرت عن مقتل امرأة.