ضبط 250 شتلة ماريغوانا في رام الله

رام الله- "القدس" دوت كوم- كامل جبيل ونجيب فراج- ضبطت الشرطة وجهاز المخابرات العامة اليوم الاثنين 250 شتلة ماريجوانا بطول 20 -120 سم، مزروعه في أكياس بلاستيكية في أرض زراعية بالقرب من جدار الفصل العنصري غرب رام الله.

وذكر بيان صادر عن ادارة العلاقات العامة والاعلام في الشرطة انه وبناء على معلومات وتحريات وعمل مشترك مابين الشرطة والمخابرات العامة في محافظة رام الله والبيرة تفيد بوجود مشتل للمارجوانا في وادي بلعين بالقرب من جدار الفصل العنصري غرب رام الله، على الفور تحركت قوة مشتركة الى الموقع وتم القاء القبض على شخص يشتبه بتورطه بالقضية وضبط 250 شتلة ماريجوانا خضراء مزروعة في اكياس ومخفية تحت الاشجار الحرجية على مساحة 2000 متر مربع، كما وتم ضبط 3 مركبات غير قانونية تستخدم في تخزين أسمدة خاصة ومياه.

واشار البيان توقيف المشتبه به والتحفظ على اشتال المارجوانا المضبوطة تمهيدا لاحالته الى النيابة العامة لاستكمال الاجراءات القانونية بحقه.

وندد عبد الله ابو رحمة منسق لجان مقاومة الجدار والاستيطان في قرية بلعين بما اسماه محاولات لتشويه بلدة بلعين ونضالها وربطها بزراعة المخدرات وقال ان لا علاقة لقرية بلعين لا من قريب ولا من بعيد بالتقارير التي تم تداولها حول الكشف عن مزرعة للمخدرات في اراضي البلدة مستنكرا محاولة البعض الزج باسم القرية بشكل مستهدف ومشبوه بهذا الموضوع على الرغم من اعلان الشرطة ان المخدرات كانت مزروعة في اراضي قرية صفا المجاورة وان هناك مواطنا اعتقل على خلفية تورطه بهه الزراعية .

واستهجن ابو رحمة "محاولات البعض المشبوه وبشكل رخيص الزج باسم قرية بلعين المقاومة والمناضلة بهذا الموضوع في محاولة بائسة وفاشلة للاحتلال واياديه، لاتهامها واتهام نضالها بانه جزء من عملية زرع المخدرات، في محاولة تثبت مدى الاستهداف والحقد على البلدة التي انتصرت على الاحتلال واعادت اجزاء من اراضيها من خلال المقاومة الشعبية" مستنكرا انجرار البعض خلف ذلك والمشاركة في استهداف القرية عبر مواقع التواصل الاجتماعي واتهامها باتهامات باطلة على الرغم من وضوح تفاصيل القضية.

وقال ابو رحمة ان "ما جرى هو نتيجة سوء فهم بحكم قرب اراضي القرية من اراضي قرية صفا التي تم اكتشاف المخدرات المزروعة فيها مؤكدا ان شعبنا الفلسطيني بكل مدنه وقراه ومخيماته ومناطق تواجده يرفض الظواهر السلبية التي تستهدف الشباب، وان من يزرع المخدرات لا يمثل الا نفسه فقط ، وليس قريته او اهله او عائلته" مشيرا الى ان "الحملة المريضة والمحمومة التي شنها البعض عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة مشبوهة ومرفوضة من كل القرى والمدن والمخيمات ومن ابناء شعبنا جميعا".

واضاف "الاحتلال يحاول استهداف بلداتنا ومخيماتنا ومدننا وشعبنا حيثما كان، وبلدة بلعين واهلنا في جميع القرى الفلسطينية التي حولها لديهم حس وطني عال، ويرفضون كل هذه المحاولات الرامية للاساءة ولضرب كل ما هو نضالي ووطني في اي بقعة او تجمع من وطننا".