"الإف بي آي" يحقق بإقدام سيارة على صدم حشد في فرجينيا

الولايات المتحدة- "القدس" دوت كوم- فتح مكتب التحقيقات الفدرالية تحقيقا في شأن ظروف إقدام شخص على صدم حشد من المتظاهرين بسيارته في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا ما أدى إلى مقتل امرأة.

وقال مكتب التحقيقات الفدرالية في ريتشموند (فرجينيا) في بيان إنه فتح تحقيقا في شأن "ظروف الحادث المميت" السبت في شارلوتسفيل.

وكانت السلطات أعلنت مقتل ثلاثة أشخاص، بينهم امرأة قضت عندما أقدمت سيّارة على صدم مجموعة أشخاص خرجوا بتظاهرة في المدينة تنديدًا باليمين المتطرّف.

ودفع حادث الصدم الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى إدانة أعمال العنف، إلا أنه تجنّب تحميل المسؤولية لمناصري اليمين المتطرّف أو لمناهضيهم.